النوبة القلبية الأسباب والعلاج وطرق الوقاية

النوبة القلبية (myocardial infarction ) من أخطر الأمراض المنتشرة حاليا. وتعتبر من أكثر الأمراض المسببة للوفاة، حيث أثبتت الدراسات أن عدد الأشخاص المتوفون بسبب النوبة القلبية يفوق مرضى السرطان والأمراض الأخرى. ولكى نحمى أنفسنا من هذا المرض يجب التعرف عليه وعلى أسبابه.
النوبة القلبية : تحدث النوبة القلبية نتيجة انسداد أحد الشرايين التاجية التى تقوم بتوصيل المواد الغذائية والأكسجين للقلب. يحدث الانسداد نتيجة وجود جلطة فى أحد الشرايين أو ترسيب الكوليسترول والدهون الثلاثية على جدر الشرايين التاجية أو الشرايين التى تتفرع منها والتى تتسبب فى ضيق الشريان وانسداده فينقطع الأكسجين والمواد الغذائية عن القلب فيتسبب فى موت أنسجة عضلة القلب ويمكن أن يحدث توقف للعضلة فتؤدى إلى الوفاه.
تعتبر الذبحة الصدرية وآلام الصدر ومنطقة حول القلب علامة مبكرة للإصابة بالنوبة القلبية.

أسباب النوبة القلبية :

  • التدخين : يعتبر المدخنين أكثر عرضة للإصابة بالنوبة القلبية عن غيرهم.
  • ضغط الدم المرتفع: يعتبر ضغط الدم من العوامل المسببة لتكون الجلطات التى تغلق الوعاء الدموي. وتسبب فى حدوث نقص للأكسحين الذى يصل إلى القلب.
  • زيادة نسبة الكوليسترول الضار المنخفض الكثافة (LDL) أكثر من الكوليسترول المفيد (HDL) فى الدم نتيجة احتواء الطعام على كثير من الدهون الثلاثية
  • تصلب الشرايين.
  • وجود تاريخ مرضى فى العائلة للإصابة بهذا المرض.
  • التوتر والقلق الذائد من مسببات الجلطات عند معظم السيدات والبنات صغار السن.
  • تناول المنشطات مثل الإيريك والفياجرا.
  • التقدم فى السن.
  • انقطاع الدورة الشهرية عند السيدات، فعند انقطاع الدورة الشهرية يجب القيام برسم القلب (ECG) لتجنب حدوث الجلطات فى أى وقت.
  • مرض السكر :يعتبر من أكثر الأمراض شيوعا بين صغار السن والكبار، ويكون الإنسان أكثر عرضة للإصابة بالجلطة اذا كان الشخص يعانى من الضغط مع السكر.

أعراض النوبة القلبية :

أعراض النوبة القلبية غير ظاهرة عند الجميع خاصة كبار السن ومرضى السكر لا تظهر عليهم الأعراض إلا بصورة
مفاجئة على شكل ذبحة صدرية أو توقف مفاجئ لعضلة القلب أما الأعراض التى تظهر فهى:

  • الشعور بالحرقة فى منطقة الصدر وحول القلب يشبه الناتجة عن حموضة المعدة. والتأكد أنها ليست من المعدة تقوم بالضغط فى منطقة الصدر تحديدا عن عظمة القص واذا شعرت بالألم يكون هذا الحرقان نتيجة النوبة القلبية
  • آلام فى المنطقة المحيطة بالقلب ومنطقة الصدر.
  • الشعور بالغثيان والدوار وقد يصل الأمر إلى فقدان الوعى.
  • آلام فى منطقة أسفل الظهر خاصه عند النساء.
  • ضيق التنفس والشعور بعدم الارتياح فى منطقة الصدر.
  • الشعور بالتعب والإجهاد.
  • ضغط الدم المرتفع.
  • العرق الشديد.

ما الإحتياطات التى يمكنك أخذها قبل الذهاب للطبيب:

يعتمد علاج النوبة القلبية على أدوية مضادات التجلط وإذابة الجلطة، فإذا اشتبهت فى وجود نوبة قلبية لديك يمكنك
أخذ قرص أسبرين أو قرص من النيتروجليسرين (nitroglycerin )،. لتقليل المضاعفات الناتجة عن حدوث النوبة القلبية.

المضاعفات الناتجة عن حدوث النوبات القلبية:

  • عدم انتظام ضربات القلب نتيجة نقص كميات الأكسجين التى تصل إلى القلب (hypoxia).
  • التهابات فى غشاء الأمور تتكون  الإلتهابات بعد يوم أو يومين من حدوث النوبة.
  • قلة فاعلية وظائف القلب : حيث تقل كمية الدم التى تخرج من القلب إلى الأجزاء الأخرى من الجسم.
  • فشل عضلة القلب : تحدث عندما يكون القلب ليس لديه القدرة على الانقباض مرة آخرى فتسبب الوفاة.
  • السكتة القلبية (cardiogenic shock ) :يحدث انخفاض سريع فى ضغط الدم نتيجة للتلف الذى حدث فى البطين. تسبب الوفاه بنسبة 80٪.

التقليل من فرص الإصابة بالنوبة القلبية:

يوجد العديد من الطرق التى يمكنك القيام بها لتقليل من فرص إصابتك بالجلطة أهمها :

  • تنظيم الغذاء وتناول الطعام الصحى والابتعاد عن الدهون المشبعة وأخذ الدهون الصحية التى يحتاجها جسمك من مصادر صحية مثل اللبن.
  • الابتعاد عن القلق والتوتر قدر المستطاع.
  • تنظيم الضغط المرتفع ومراقبته باستمرار والالتزام فى أخذ الأدوية.
  • اذا كنت تشعرين بالآلام الحموضة (حرقان حول القلب ومنطقة الصدر يمكنك أخذ أقراص أوميز (omez 20) ،
  • اذا لم تشعرى بتحسن قومي بزيارة الطبيب والتأكد من القيام برسم القلب (ECG).

اقرأ أيضا: جلطة المخ و أسباب السكتة الدماغية وعلاقتها بـ كورونا

أعشاب تساعد على تقليل فرص الإصابة بالجلطة:

يوجد العديد من النباتات التى يستخلص منها كثير من المواد التى تستخدم فى تحسين صحة القلب والأوعية الدموية أهمها :

  • الديجيتالس(Digitalis ) : يستخلص منها كثير من المواد التى تدخل فى صناعة الأدوية المستخدمة فى  تحسين قدرة القلب على الاتقباض. وتساعد فى تحسين تدفق الدم داخل الأوعية الدموية مما يسمح بوصول الأكسجين والمواد الغذائية للقلب.
  • الزنجبيل : يعتبر الزنجبيل من المواد التى تساعد فى تدفق الدم داخل الأوعية الدموية ولكن بكميات صغيرة لاتتعدى 2 جرام فى اليوم. كما تسبب الزيادة فى تناوله إلى عدم انتظام ضربات القلب وارتفاع ضغط الدم وفى بعض الأحيان يمكن أن يحدث تجلط فى الدم.
  • القرفة : تعمل على تحسين تدفق الدم ويمكنك أخذ منها ما تشاء.
  • الكوسة : تعتبر الكوسة  من أكثر المواد التى تفيد القلب وتحسن الأوعية الدموية وتدفق الدم داخلها فتقلل من فرص الإصابة بالنوبات القلبية.
  • البصل : يقوم البصل بخفض مستوى ضغط الدم وتقليل الفرص من تكون الجلطات وحدوث النوبات القلبية.
  • الكزبرة : تعمل الكزبرة على تحسين وظائف القلب. وتدفق الدم داخل الأوعية الدموية مما يمنع الإصابة بالنوبات القلبية بالإضافة إلى ذلك فهى مفيدة لمرضى السكر أيضا.
  • القرنفل : يحتوى القرنفل على مضادات الأكسدة التى تقوم بتقوية عضلة القلب وتحسين تدفق الدم. كما أنها تقوم بخفض نسبة السكر فى الدم فتقلل من فرص الإصابة بالنوبات لمن يعانون من مرض السكر.
  • الشاى الأخضر : يعتبر الشاى الأخضر من أكثر الأعشاب المستخدمة فى الطب الشعبي فى علاج أمراض كثيرة أهمها تحسين وظايف القلب والأوعية الدموية فيقلل من خطر الإصابة بالنوبة.
  • الروزمارى : يحتوى الروزمارى على كثير من المواد التى تقوي عضلة القلب. كما تساعد فى تدفق الدم داخل الأوعية الدموية وتقلل فرص الإصابة بالنوبات القلبية
  • الثوم : يقوم الثوم  بتحسين تدفق الدم داخل الأوعية الدموية. ولكن يجب عدم الإكثار منه خاصة لمن يعانون من القولون العصبى.
  • الفلفل الأحمر : يحتوى على مادة الكبسايسين التى تعمل على تحسين سريان الدم وتمدد الأوعية الدموية، ومنع تكون الجلطات، فتمنع  حدوث النوبات القلبية.

أمور تضر بصحة القلب :

  • التهاب الأسنان : يعتبر المسبب الرئيسى فى حدوث التهابات الأسنان عدم غسل الأسنان بانتظام، والبكتيريا التى تتسبب فى حدوث هذا الالتهابات تتسبب فى حدوث مشاكل فى القلب والأوعية الدموية، ينتهي بتكون جلطات وأمراض أخرى.
  • انقطاع الدورة الشهرية :يعتبر انقطاع الدورة الشهرية المسبب الرئيسى فى حدوث الجلطات والنوبات القلبية عند أغلبية النساء، فيجب بعد انقطاع الطمث زياره طبيب القلب باستمرار والقيام بفحوصات كل شهرين.
  • الحصول على كمية غير كافية كم النوم : يتسبب عدم النوم الكافي إلى زيادة فرص ارتفاع ضغط الدم وارتفاع نسبة الكوليسترول، مما يتسبب فى حدوث نوبة  قلبية فى أى وقت،  وفى بعض الأحيان يتسبب فى مرض السكر ويكون الإنسان أكثر عرضة للسكتة الدماغية والنوبة القلبية.

يجب علينا اتباع النصائح الطبية التي من خلالها نحافظ على صحة القلب ونحمى أنفسنا من مخاطر النوبات القلبية الخطرة على حياة الإنسان.