تنظيف البشرة العميق: دليلك لبشرة صحية ومتألقة

لطيفة بَجوتعديل admin9 يونيو 2024آخر تحديث :
تنظيف البشرة العميق: دليلك لبشرة صحية ومتألقة
تنظيف البشرة العميق: دليلك لبشرة صحية ومتألقة

هل سبق وقمتم بتنظيف البشرة العميق؟ إنه مهم جدا لكل بشرة باهتة أو مجهدة أو تعاني من حب الشباب والرؤوس السوداء؟

في هذا المقال، سنغوص معكم اليوم في قصر في عالم تنظيف البشرة العميق، ونتعرف على فوائده وخطواته، سواء بالمنزل أو عند الأخصائيين، بالإضافة إلى أفضل الطرق لإنجازه.

خطوات تنظيف البشرة العميق في المنزل

ليس هناك من سر للحصول على بشرة جميلة ونضرة، عليك فقط أن تعتني بها!

فبالإضافة إلى النظام الغذائي والترطيب، فإنها تتضمن أيضا الرعاية التي يتم تطبيقها عليها، على سبيل المثال إزالة المكياج، والتنظيف، دون أن ننسى شرب ما لا يقل عن 1.5 لتر من الماء يوميا.

أما عن مراحل خطوات التنظيف العميق بالمنزل، فهي كالتالي:

 التنظيف: يوميا، ويفضل في الصباح والمساء، للتخلص من كل الشوائب. ويتم ذلك إما باستخدام حليب منظف أو منظف رغوي، حسب احتياجات كل شخص.

 التقشير: يتكون التقشير أو الفرك من إزالة الخلايا الميتة من سطح البشرة. يوصى به مرة واحدة في الأسبوع، حيث أن تجديد الخلايا يحدث كل شهر.

في نفس السياق، يتوفر في الأسواق نوعان من المقشرات: المقشر الأنزيمي (أو الكيميائي) ثم المقشر الحبيبي (أو الميكانيكي).

 اصنعي حماما صغيرا: حمام الوجه، والذي يسمى أيضا حمام البخار، له تأثير هائل على تنظيف البشرة بعمق!

وفعلا، فإنه يفتح مسام الوجه بلطف ويزيل الغبار والزهم والرؤوس السوداء. كما أنه مناسب لجميع أنواع البشرة، على الرغم من أنه أقل ملاءمة للبشرة الحساسة قليلا.

 القناع: يعتبر القناع جزءا أساسيا من روتين الجمال الذي نقوم به مرة واحدة في الأسبوع… بتعبير آخر، إنه المنتج المنقذ “لإعادة شحن بطاريات” البشرة. لذلك نجده يساعد على استعادة البشرة لحيويتها وإشراقها

 استعمال التونر: أحيانا، نشعر وكأن جلدنا جاف بمجرد شطف الغسول، وذلك لعدم توازن درجة الحموضة فيه. وبالتالي، فإن تطبيق غسول منشط سيساعد على استعادة توازن الرقم الهيدروجيني للبشرة والحفاظ عليه.

 كريم الترطيب: الخطوة الأخيرة من طقوس التنظيف العميق هي وضع مرطب. ومن المهم القيام بذلك صباحا ومساء، لأن هذا العلاج يشكل أساس البشرة الصحية.

فوائد تنظيف البشرة في العيادات

يهدف التنظيف العميق للبشرة إلى منحها نظافة واستخراج الرؤوس السوداء أو الأكياس الموجودة على الوجه. كما أنه نوع من العلاج العميق الحقيقي الذي يروم تصحيح عيوب البشرة.

ولكن ما الفائدة من هذا التنظيف داخل العيادات أو معاهد التجميل بالضبط؟ يستهدف تنظيف الوجه العميق في العيادة :

  1. إزالة كل الشوائب والترسبات والأوساخ التي تكون عالقة بالبشرة.
  2. تنظيف الغبار والتراكمات والبكتيريا وكل الجزيئات التي تتسبب في مظهر البشرة الباهت.
  3. القضاء على حب الشباب الدائم، والذي يتميز بوجود الرؤوس السوداء أو الكوميدونات أو المسام المتوسعة أو الأكياس الدقيقة.
  4. تخليص البشرة من فرط التصبغ والخطوط الدقيقة على البشرة الجافة والمتقشرة.
  5. حل مشاكل البشرة الدهنية التي تعاني من إفراط إفراز الزيوت والدهون عن طريق شفطها وإزالة الرؤوس السوداء والبيضاء.
  6. يُحَسن التنظيف في العيادة من صحة البشرة بسرعة، حيث يمنحها الترطيب الممتاز والذي يعمل على إزالة علامات التقدم في السن مثل التجاعيد والخطوط الدقيقة حول العينين والفم.

 تنظيف البشرة في العيادات

عرفت وسائل تنظيف البشرة تطورا ملحوظا، كما أن العيادات أصبحت تستخدم بعض الأجهزة الحديثة المصممة لتنظيف البشرة لها عدة استخدامات، مثل جهاز البخار، وجهاز إزالة الرؤوس السوداء والبيضاء.

كما أن تنظيف البشرة في العيادة يقدمه خبراء لعملائهم، وذلك حسب نوع البشرة ولونها وعمر المستفيد من التنظيف أيضا، لأن الأمر ليس بالهين.

من جهة أخرى، كثيرات هن النساء اللواتي عملن تنظيفا عميقا بمنازلهن، لكنهن لم يحصلن على نفس النتيجة، بالرغم من تطبيقهن لكافة الخطوات.

أما بالنسبة لمراحل تنظيف البشرة في العيادة، فهو يختلف حسب نوع التنظيف الذي اختارته العميلة.

 منتجات العناية بالبشرة

تشمل منتجات العناية بالبشرة مجموعة متنوعة من المستحضرات التي يتم تطبيقها على الجلد بغرض الحفاظ على صحته، إلى جانب حمايته من العوامل الخارجية.

لذلك، اخترنا لكم بعض الفئات الرئيسية لمنتجات العناية بالبشرة واستخداماتها:

  • غسول الوجه: هو أهم شريك للحصول على بشرة صحية، وذلك لأنه يساعد على الحصول على بشرة نظيفة وخالية من الأوساخ والجلد الميت.
  • مرطب الوجه: تحتاجه البشرة سواء كانت جافة أو دهنية أو مختلطة أو حساسة، حيث يساعد الترطيب البشرة على تأخير ظهور التجاعيد ويقلل من فرص تعرضها للحساسية.
  • تقشير الوجه: هذا المنتج يعمل على تقشير الخلايا الميتة حتى تكتسب البشرة النضارة والنعومة.
  • واقي الشمس: تحتاجه البشرة كذلك ليحميها من أضرار الشمس التي تؤثر على البشرة وتؤدي إلى ظهور التجاعيد مبكر، كما أنها تزيد من التصبغات والبقع الداكنة.
  • أقنعة البشرة: من أهم خطوات الروتين الأسبوعي؛ فبعضها يعمل على ترطيب البشرة بينما يقوم البعض الآخر بتنعيمها، كما توجد أقنعة تساعد على الحصول على النضارة والإشراق.
  • التونر: يعمل التونر على شد البشرة ويكسبها مظهرا شابا مع الاستخدام المستمر، كما أنه ينظف البشرة بعمق ويقلل من حجم المسام الكبير.
منظف للبشرة

أضرار تنظيف البشرة العميق

على الرغم من الفوائد العديدة للتنظيف العميق على البشرة، إلا أنه قد يتسبب في بعض الحالات في أضرار تتفاوت درجة خطورتها، وذلك حسب نوع البشرة وطريقة الاستخدام.

ومن أهم هذه الأضرار، نذكر:

جفاف البشرة:

أحيانا، يؤدي التنظيف إلى بعض الجفاف للبشرة، خاصة إذا كانت جافة بطبيعتها، وذلك لأن عملية التنظيف العميق تزيل الزيوت الطبيعية من البشرة.

التهيج:

قد يُسبب تنظيف البشرة العميق في تهيج للبشرة، خصوصا عندما تعاني بطبيعتها من الحساسية. وبالتالي، فإنه ينتج عن هذا التنظيف احمرار وحكة وطفح جلدي.

الكسر الحاجز الجلدي:

كثيرا ما يؤدي تنظيف البشرة العميق إلى كسر الحاجز الجلدي، وهو تلك الطبقة الرقيقة من الجلد التي تحمي البشرة من الجفاف والمهيجات.

زيادة حساسية البشرة:

أحيانا، يتسبب هذا التنظيف في زيادة حساسية البشرة لأشعة الشمس، لأن هذا التنظيف قد أزال طبقة توجد على جلدنا تحمي بشرتنا من أشعة الشمس.

التفاعل مع الأدوية:

قد يتفاعل تنظيف البشرة العميق مع بعض الأدوية، مثل أدوية حب الشباب، بالنظر لكون التنظيف قد تسبب في تهيج في البشرة.

تنظيف البشرة المائي هيدرافيشل

هنالك عدة أنواع من خدمات تنظيف البشرة، إذ يتم في العيادات ومعاهد التجميل تخصيص ما هو مناسب لكل بشرة من خلال تحليلها، وبعدها يتخذ القرار بخصوص العلاج الكلاسيكي أو الهيدرافيشل.

من جهة أخرى، إن الهيدرافيشل جهاز يسمح بالتنظيف بعمق، ويزيل الشوائب بسهولة، فتصبح بعدها ناعمة كبشرة الأطفال، كما أنه يعمل على منح الوجه إشراقة وإضاءة وكذلك نضارة.

بصفة عامة، تشتمل حصة الهيدرافيشل على أربع مراحل أساسية نعرضها فيما يلي، على الرغم من كون غالبية المراكز تقدم مراحل أخرى لتعميق التنظيف:

  • في الخطوة الأولى، يقوم النظام بإنشاء تقشير جلدي مقترن بحمض اللاكتيك ومستخلصات الطحالب التي تعمل على تنظيف الطبقة السطحية من الجلد.
  • في الخطوة الثانية، تتضمن إجراء تقشير (هناك عدة تراكيز تقشير بحمض الجليكوليك والساليسيليك = 7.5%، 15%، 30%) وذلك لتوسيع مسام الجلد بشكل مؤقت وإزالة جميع الشوائب.
  • خلال الخطوة الثالثة، يقوم النظام بامتصاص الشوائب التي نتجت عن التقشير، والتركيز على منطقة T لأنها غالبا ما تكون المناطق الأكثر حساسية والمتضررة من الرؤوس السوداء وبها الزهم بكثرة.

تكون النتائج أكثر فعالية عند استخدام حمض الساليسيليك لتنظيف مسام الجلد ومستخلص العسل لتهدئة وتخفيف الاحتقان.

  • بمجرد الانتهاء من خطوات التنظيف، يتم فتح المسام وتصبح البشرة نظيفة. تأتي مرحلة الترطيب، وهو كوكتيل من حمض الهيالورونيك ومضادات الأكسدة.

عادة، تستغرق جلسة هيدرافيشل ساعة واحدة، ويتم تقديم جلسة الليد LED مدتها 15 دقيقة في نهاية العلاج.

تنظيف للبشرة الدهنية في البيت

من الأخطاء الشائعة أننا نستخدم منتجات تنظيف شديدة الضرر بالبشرة الدهنية، قد يفكر البعض في استخدام الصابون أو المقشر للتخلص من الدهون الزائدة، وبالرغم من ذلك، فإن النتيجة تكون عكس ما ننتظره.

بعض منظفات الوجه تحتوي على مواد منظفة للغاية تزيد من تحفيز الزهم، وبالتالي تجعل البشرة أكثر دهنية. لذلك، علينا أن نختار المنتجات الطبيعية والخالية من أي صابون.

يُنصح إذن بتنظيف البشرة الدهنية مرتين يوميا، في الصباح وفي المساء، قبل وضع ماء ميسيلار أو ماء الزهر المناسب لهذا النوع من البشرة لتنظيفها.

وعلى العموم، فإن مراحل التنظيف هي نفسها لدى كل أنواع البشرة، يبقى فقط أنه علينا اتخاذ الحيطة عندما نختار المنتجات التي سنستعملها كمنظف أو مقشر أو تونر أو مرطب أو قناع.

صابون لتنظيف البشرة

أسهل طريقة تنظيف البشرة في المنزل

ليس هناك أفضل من معهد تجميل أو متخصص لتنظيف البشرة بعمق! نمنح نفسنا لحظة استراحة ونحن بين أيدي خبراء، والنتيجة: بشرة صحية، ونضرة ومشرقة في نفس الآن.

لكن هذا النوع من الجلسات يستغرق وقتا كما يمكن أن يؤثر أيضا على ميزانيتنا. فلماذا لا نجعل حمامنا إذن ملاذنا للحصول على ما نحب بأقل الأضرار الممكنة؟

نفس الخطوات، ونفس الحركات البسيطة، ومقشر، وبخار للوجه، وقناع… حتى تتخلصي من كل الشوائب والخلايا الميتة والرؤوس السوداء وغيرها من الشوائب.

إليك دليلنا لتنظيف البشرة في المنزل كما في المعهد 🙂

أولا، إزالة المكياج وهي خطوة مهمة في عملية تنظيف البشرة المنزلية. فسواء كنت متعبة أو ليس لديك وقت أو تعودين إلى المنزل في وقت متأخر من الليل، احرصي دائما على إزالة مكياجك.

ضعي منتج مزيل المكياج الخاص بك بحركات دائرية مع التدليك الممتع لتحرير البشرة من المكياج الذي يمنعها من التنفس بشكل أفضل! ثم اشطفيه بالماء.

ثانيا، التنظيف الكوري المزدوج الذي لا يمحو آثار المكياج فحسب، بل يُخلص أيضا من جميع الشوائب التي تهاجم جلد الوجه. سر كوري يجمع بين غنى الزيت ونقاء الماء لتنظيف البشرة بعمق.

ثالثا، لا تهملي خطوة التقشير، مرة أسبوعيا (مرتين للبشرة المختلطة أو الدهنية). فعال ضد الخلايا الميتة والزهم، كما أنه يساعد في تحفيز الدورة الدموية الدقيقة.

رابعا، استخدمي قناعا مرطبا غنيا بالمكونات النشطة مرة واحدة في الأسبوع على بشرتك الجافة سابقا، لشد الجلد وللحصول على تجانس فوري.

خامسا وأخيرا، ترطيب بشرتك، بعدما أصبحت مسامها خالية من أي شوائب، يحميها ويزودها بالمكونات النشطة التي تحتاجها كي تتجدد.

 طرق تنظيف البشرة وتفتيحها

إن طرق تنظيف البشرة معروفة لدى الجميع سواء كنا نقوم به بالمنزل أو بالعيادة. فالمهم هو إزالة الشوائب والأوساخ من الوجه. إليكم طريقة التنظيف بالأرقام:

أولا: إزالة المكياج من الوجه وعدم ترك أي بقايا أو مخلفات.

ثانيا: غسل الوجه وتنظيفه بمنتج خاص بنا.

ثالثا: تقشير الوجه باستعمال مقشرات طبيعية أو كيميائية.

رابعا: تبخير الوجه حتى نتمكن من إزالة النقط السوداء.

خامسا: وضع ماسك الوجه طبيعي أو كيميائي.

سادسا: وضع تونر الوجه.

سابعا وأخيرا: العمل على ترطيب الوجه بكريم مرطب يحترم نوع البشرة.

عادة، تحاول السيدات الحصول على لون بشرة أفتح مما منحتها الطبيعة. ولهذا الغرض، يعمدن إلى وضع ماسكات مصنوعة بالمنزل من مواد طبيعية أو تم اقتناؤها من مراكز بيع هذه المنتجات.

من ناحية أخرى، إن الخلطات التي تصنعها النساء من مواد طبيعية موجودة بالبيت تكون خالية من المواد الكيميائية، وبالتالي، آمنة الاستخدام لتبييض وتفتيح البشرة.

نقدم لكم ماسكا طبيعيا لتبييض البشرة، يعتمد فقط على العسل والزبادي الغني بحمض اللاكتيك والذي يساعد على التقليل من البقع الداكنة والتصبغات.

لإنجاح هذا القناع، يجب احترام المراحل التالية:

  • في إناء، أضيفي ملعقتين صغيرتين من العسل إلى 1/2 كوب من الزبادي الطازج.
  • ضعي الخليط على وجهك ورقبتك.
  • اتركي الخليط على جسمك مدة لا تقل عن 20 دقيقة، ثم اشطفيه جيدا بالماء الفاتر.
  • واظبي على هذا الماسك مرتين كل أسبوع.
ختاما، إن تنظيف الوجه العميق هو عملية وجب القيام بها من أجل الحفاظ على نظافة البشرة وإشراقتها أيضا.    على كل مقبل عليها التريث قليلا ومعرفة نوع بشرته جيدا قبل اختيار نوع التنظيف الذي سيقوم به وكذلك إن كان في المنزل أو داخل مراكز التجميل التي تستخدم الأدوات.
الاخبار العاجلة