العناية بالبشرة الجافة: وداعا لجفافها في فصل الصيف، مع أسرار الخبراء

لطيفة بَجوتعديل admin27 يونيو 2024آخر تحديث :
العناية بالبشرة الجافة: وداعا لجفافها في فصل الصيف، مع أسرار الخبراء

يبحث الكثيرون عن طرق العناية بالبشرة الجافة، لأنها من أكثر أنواع البشرة شيوعا. وهي تتميز بقلة إفرازها للزهم والزيوت الطبيعية، وبالتالي، فإن ذلك يتسبب في جفافها وتقشرها، وظهور التشققات عليها أيضا أحيانا.

سنتطرق اليوم إذن معكم للبشرة الجافة، ونعرض مشاكلها، بالإضافة إلى كيفية العناية بها خصوصا في فصل الصيف، وسنختم ببعض الماسكات المنزلية المناسبة لها.

أسباب جفاف البشرة في فصل الصيف

كثيرة ومتنوعة هي العوامل التي تسبب جفاف البشرة، نذكر منها:

  1. العوامل الوراثية: تقوم الجينات بتحديد نوع بشرتنا، وبالتالي إذا كانت عائلتك معروفة بجفاف البشرة، فستكونين عرضة للإصابة بها أيضا.
  2. عوامل لها علاقة بالبيئة، من قبيل التعرض للهواء الجاف، والتغيرات المناخية، ولأشعة الشمس، والرياح.
  3. الاستخدام الكثير للصابون وبالتالي فإنه يزيل كل الزيوت الطبيعية التي توجد في البشرة، مما يسبب جفافها.
  4. بعض الحالات المرضية، كالصدفية والأكزيما.
  5. التقدم في العمر يجعل بشرتنا تفقد من سمكها، فلا تستطيع إنتاج الزيوت، مما يسبب جفافها.

من جهة أخرى، قد تتطور حالة البشرة الجافة إذا لم تعالج ولم يعتنى بها بالطريقة الصحيحة، وتصبح خطيرة وتبلغ حالات مَرضية وخطيرة.

وفي هذا الصدد، فإن أطباء الجلد يفرقون بين ثلاثة أنواع للبشرة الجافة:

  1. الجفاف Xerosis: هذه هي الكلمة الطبية للجفاف المفرط الكلاسيكي، حيث يصبح الجلد خشنا ويشعر الشخص بشد على مستوى وجهه.
  2. السماك Ichthyosis : في هذه الحالة، يكون الجفاف مصحوبا بقشور. تتراوح هذه الحالة من الجفاف الخفيف، ولكن المزعج، إلى حالة تشوه شديدة. أحيانا، يكون السماك وراثيا، أو من أعراض مرض جهازي، أو حتى ثانويا نتيجة تناول بعض الأدوية.
  3. التقرن الشعري Keratosis pilaris : وهو مرض جلدي يتميز بالإفراط في إنتاج الكيراتين الذي يمنع فتح بصيلات الشعر. يمنح هذا الاضطراب الجلد ملمسا محببا، كمظهر “جلد الدجاجة”، وهو أحمر اللون أحيانا. إنها حالة شائعة نسبيا تحدث غالبا خلال فترة المراهقة، ولكن يمكن أن تظهر في أي عمر. لم يعرف لحد الآن سبب التقرن الشعري، لكن الوراثة غالبا ما تلعب دورا مهما فيه.

أعراض البشرة الجافة

يرتبط جفاف الجلد باضطراب توازن الهيدروليبيد، مما يؤدي إلى نقص الماء في الطبقات العليا من البشرة.

بتعبير آخر، عندما تنخفض نسبة الدهون في البشرة، فإنها تصبح غير قادرة على تجميع الماء.

والنتيجة أنه تظهر عليها بعض علامات الجفاف، تختلف من شخص لآخر، نذكر منها:

  1. الشعور بالضيق، فغالبا ما تكون هذه هي العلامة التحذيرية الأولى للبشرة الجافة، خصوصا بعد الاستحمام أو أثناء النهار. نشعر بانزعاج لأن البشرة فقدت كل مرونتها وأصبحت خشنة. وهو أمر غير مريح للغاية.
  2. حكة في الجلد، لا سيما عند غسل الوجه أو بعد الاستحمام. يؤدي الخدش إلى تفاقم ظاهرة التهيج التي تعتبر شائعة جدًا في البشرة الجافة.
  3. تقشر البشرة حيث تظهر على سطحها بعض الخطوط البيضاء أو الرمادية اللون، تليها تشققات خاصة في المناطق المعرضة للاحتكاك، مثل اليدين والمرفقين والكعبين.
  4. يظهر احمرار البشرة وتتهيج، وهو الاحمرار من الأعراض الكلاسيكية. كما قد تصبح أكثر حساسية للمواد المهيجة. يمكن أن ينجم ذلك عن تراكم الخلايا الميتة على سطح الجلد، ولكن أيضا بسبب التغيرات المفاجئة في درجات الحرارة.
  5. ظهور بعض الخطوط الدقيقة والتجاعيد أيضا لأن البشرة الجافة تتعرض لظهور علامات الشيخوخة.

كيف تعتنين بالبشرة الجافة في فصل الصيف؟

تتطلب البشرة الجافة عناية خاصة لتستعيد توازنها البيولوجي وخاصة ترطيب البشرة. غير أن أفضل طريقة تبقى هي الاهتمام بالنظافة والترطيب وتجديد الدهون.

إليك أفضل الطرق للعناية بالبشرة كما ينصح بها جميع الأطباء والأخصائيين:

  1. نظفي بشرتك

التنظيف هو الخطوة الأولى في روتين البشرة. لذلك، اختاري منظفا مصمما للبشرة الجافة. اختاري منتجات لطيفة، خالية من الصابون، حتى تعزز التوازن الطبيعي لبشرتك.

يشكل التنظيف المناسب أساس روتين بشرك، وبالتالي فإنها ستصبح جاهزة للخطوات التالية للحصول على بشرة هادئة ومتوازنة.

  1. رطبي بشرتك

في حالة الجفاف، يعد وضع كريم مرطب أو بلسم مجدد للدهون بعد كل غسل، لأن الماء يهاجم الجلد.

اختاري إذن منتجات غنية بالمكونات المرطبة، مثل حمض الهيالورونيك والجلسرين، وقادرة على توفير الماء والدهون لبشرتك،  وتغذيتها ستساعد على تقليل إحساس التهيج.

  1. لا تنسي الواقي الشمسي

لحماية بشرتك من الأشعة فوق البنفسجية، تأكدي من اختيار منتجا مصمما للبشرة الجافة. لذلك، فليكن واقيا لطيفا ومناسبا لبشرتك حتى يمنع عنها كل الأضرار الناجمة عن الشمس.

بالإضافة إلى ذلك، فكري في دمج العلاجات المهدئة مثل المسكنات الغنية بالدهون. هذه الخطوة الأخيرة تضمن أن تظل بشرتك مرتاحة ومحمية ومقاومة للعوامل البيئية الضارة.

  1. احمي بشرتك من الاعتداءات الخارجية

انسي سيدتي كل الحمامات الساخنة، فيفضل الاستحمام السريع بالماء الفاتر حتى لا يؤدي إلى تفاقم جفاف بشرتك.

عندما تقومين بنشاط رياضي، احرصي دائما على مسح وجهك، لأن العرق قد يهيج بشرتك أيضا.

كما ننصحك بتكييف ملابسك مع الظروف الخارجية. ولكن، تجنبي التعرض للأشعة فوق البنفسجية، وارتدي قفازات للأعمال المنزلية والبستنة والأعمال اليدوية.

هذا إلى جانب أهمية اختيار مواد طبيعية كالقطن والحرير لملابسك. كما ننصحك بتجنب الأماكن والأجواء المكيفة أو شديدة الحرارة.

  1. تناولي مكملات غذائية

يجب أن يكون نظامك الغذائي غنيا بالأوميجا 3 (الأسماك الدهنية)، بالإضافة إلى الأحماض الدهنية الأساسية (الزيتون، الكتان، زيت بذور اللفت، إلخ) وفيتامين أ (الزبدة).

هذا بالإضافة إلى الفواكه والخضروات لأنها مليئة بالمياه والفيتامينات المفيدة للبشرة.

وأخيرا، تذكري شرب كمية كافية من الماء، على الأقل 1 لتر يوميا.

احتياطات للعناية بالبشرة في الصيف 

  • استخدمي واقي شمس بمعامل حماية SPF 30 على الأقل. ضعيه على بشرتك 20 دقيقة قبل التعرض للشمس، وأعيدي وضع طبقة أخرى كل ساعتين، أو كلما سبحت أو تعرضت للتعرق.
  • شرب الكثير من الماء لأنه يعمل على ترطيبب البشرة من الداخل.
  • احرصي على تناول غذائي صحي، وفيه الكثير من الفواكه والخضروات الذي تحتوي على الفيتامينات والمعادن، كفيتامين A وفيتامين E، المفيدة للبشرة وتحافظ على صحتها.
  • نامي كفايتك لأن النوم الكافي ضروري لصحة الانسان وبشرته أيضا، كما يساهم في على تجديد الخلايا.
  • تجنبي استخدام الماء الساخن، وعوضيه بالماء الفاتر أو البارد لتنظيف بشرتك، لأّ الماء الساخن قد يجففها.
  • استخدام كريمات الترطيب في الليل، على أن يكون كثيفا لترطيب البشرة من العمق.
  • استخدمي أقنعة الوجه المرطبة مرة أو مرتين في الأسبوع لتعزيز ترطيب بشرتك.
  • تجنبي كل ما يمكنه أن يهيج البشرة، كالصابون وكل المنتجات التي تحتوي على الكحول والعطور.

منتجات للعناية بالبشرة 

  1. كريم اتوديرم الترا، من Bioderma. 150 مل. علاج وترطيب يومي، مغذي للبشرة، ويقوي حاجز الجلد.
  2. زيت التنظيف الرغوي المرطب من CeraVe 75 مل. يجدد الدهون، ويغذي البشرة. تركيبته غنية بسيراميدات وحمض الهيالورونيك لاستعادة حاجز البشرة وترطيبها.
  3. منظف البشرة من Cetaphil.236 مل. فعال بتركيبة كريمية توفر ترطيبا طويلا لحماية البشرة من الجفاف.
  4. كريم مرطب للبشرة من SVR 40 مل. غني بزيت الافوكادو. يمتزج قوامه الكريمي مع البشرة ويوفر الراحة والرطوبة لمدة 24 ساعة.
  5. اتوديرم بلسم مكثف، من Bioderma، 150 مل. علاج مكثف مضاد للحكة والتهيج. مهدئ ومغذي للغاية.
  6. سيروم ريتينول من Vichy. 30 مل. يقلل من التجاعيد، ينعم البشرة ويشدها، يقلل البقع الداكنة، ويسرع تجدد خلايا الجلد.
  7. فوتوديرم حليب الترا SPF50+ من Bioderma. 75 مل. حماية عالية من أشعة الشمس، معزز ضد الأشعة فوق البنفسجية. حماية ضد تلف الخلايا والإجهاد التأكسدي.

اصنعي 3 ماسكات منزلية للعناية بالبشرة الجافة

أحيانا كثيرة، نحب التغيير لأننا نمل من المنتجات المصنعة والتي تحتوي على مواد كيميائية. حينها نفكر في الوصفات المنزلية التي قد تتمكن من ترطيب بشرتنا وجعلها أكثر جمالا.

هناك الكثير من الماسكات التي تعطي نتائج جيدة والعناية بالبشرة الجافة، لذلك اخترنا لكم هاته :

  1. ماسك الموز والعسل

لعمل هذا القناع أو الماسك، أنت تحتاجين لـ:

  • ملعقة كبيرة عسل طبيعي
  • ملعقة كبيرة زيت زيتون
  • موزة متوسطة

اهرسي الموزة في إناء وأضيفي الزيت والعسل.

اخلطي المواد كلها إلى أن تصبح متجانسة.

ضعيها فوق وجهة مدة 15 دقيقة.

اغسلي وجهك بالماء الفاتر، ستحسين بعدها وكأنك رطبت وجهك.

ضعي سيروم مباشرة بعد ذلك للاستفادة من المسام المفتوحة، وبعدها زيت مغدي.

  1. ماسك الكاكاو والشوفان
  • ملعقة كبيرة من مسحوق الكاكاو.
  • ملعقة كبيرة من العسل.
  • ملعقة صغيرة من دقيق الشوفان.
  • ملعقتين صغيرتين من حليب جوز الهند.

اخلطي العناصر كلها حتى تحصلي على خليط رطب.

ثم ضعي طبقة سميكة منه على بشرتك، مدة 10 دقائق.

بعد ذلك اشطفيه بالماء الفاتر، ثم ضعي كريم أو زيت للترطيب.

  1. ماسك الألوفيرا والعسل
  • ملعقتين كبيرتين من الألوفيرا.
  • ملعقة كبيرة من العسل.
  • قشر خيار.

ضعي جميع المكونات في خلاط كهربائي.

امزجي العناصر حتى تحصلي على خليط متجانس.

ضعي الماسك على بشرة وجهك مدة 30 دقيقة باستثناء منطقة العينين.

اغسلي وجهك بالماء البارد ونشفيه، وبعدها ضعي كريم مرطب.

ختاما، إن الحفاظ على صحة البشرة ونضارتها وتألقها خلال فصل الصيف ليس بالأمر الصعب، فيكفي اتباع بعض الخطوات فقط. كما أن علينا أن نتذكر بأن العناية مهمة، لكن الأهم منها هو استشارة طبيب الأمراض الجلدية في حالة مشاكل في البشرة، وذلك من أجل الحصول على نصائح مخصصة لنوع البشرة واحتياجاتها أيضا.

المراجع:

  1. https://www.medicoverhospitals.in/
  2. https://europepmc.org/article/MED/20479733
  3. https://www.santemagazine.fr/
  4. https://www.bioderma.fr/