ما يجب أن تعرفه كمُستخدِم عن الانترنت المظلم

محمد صالحتعديل admin12 أكتوبر 2020آخر تحديث :
ما يجب أن تعرفه كمُستخدِم عن الانترنت المظلم

لا شك أننا في القرن الواحد والعشرين بتنا لا نستطيع الاستغناء عن الانترنت. فأصبح جزء لا يتجزأ من حياتنا اليومية،
وخاصة مع تطور  شبكة الانترنت يوماً بعد يوم. وكما أن هناك جوانب كثيرة إيجابية ومشرقة للشبكة العنكبوتية.
في المقابل لا بد أن نتعرف على الجانب المخيف والمظلم لهذه الشبكة وهو ما يُعرف بــ الانترنت المظلم.

وحسب الاحصائيات الرسمية للانترنت التي صدرت في عام 2014م. فقد تخطَّت الشبكة العنكبوتية على مستوى العالم إلى المليار من أعداد المواقع الالكترونية، ولا تزال تتراوح حول هذا الرقم. وهناك منافسة كبيرة بين ناشرو المواقع الالكترونية والذين يصل عددهم إلى المليار على محركات البحث ذات الصلة.
حيث تعمل على استقطاب اهتمام نحو 3.6 مليار مستخدم للانترنت. وفي المقال هناك وجه آخر من الانترنت،
والذي يلجأ إليه كثير من الناشرين والزوار من أجل انجاز معاملاتهم التجارية بشكل سري. وهذا ما يُطلق عليه الانترنت المظلم. أو أرض الخدمات المخفية، حيث يضمن المستخدم المحافظة على عدم ترك أي آثار أو بيانات خاصة به. ومن خلال هذه المقالة سوف نتعرف على الانترنت المظلم ونشأته. وكيف يمكن الوصول إليه، وما هي أبرز المواقع الالكترونية المظلمة:

ما هو الانترنت المظلم (The Dark Web)

يُعد الانترنت المظلم جزءا رئيسيا ومهما من المنظومة العالمية لشبكة الانترنت حيث يتيح المجال بإصدار مواقع إلكترونية
ونشر معلومات دون الكشف عن هوية أو موقع الناشر. كما يمكن الوصول إليه عبر خدمات محددة مثل “خدمة Tor”. حيث يلجأ مستخدمي الانترنت لهذه الخدمة ومجموعة من الخدمات المماثلة بهدف توفير حرية التعبير عن الرأي وحفاظاً على حق الخصوصية وعدم الوصول إلى المعلومات الخاصة بهم.

نشأة الانترنت المظلم

في الحقيقة، كانت فكرة الاختفاء عن الجهات الرقابية الحكومية أحد أهم الأسباب الرئيسية وراء ظهور هذا النوع من الانترنت. ففي عام 1999م قام عالم الكمبيوتر بجامعة أدنبرة بالمملكة المتحدة ويدعى إيان كلارك. بجذب الانتباه إلى بعض العيوب والثغرات في تصميم شبكة الانترنت التي كان يبلغ عمرها آنذاك نحو 10 سنوات فقط. ولخّص كلارك هذه العيوب أنه بمجرد توفير إمكانية استخدام العنونة العامة. وكذلك برامج التوجيه والتي من الممكن تتبعها،
فكان من السهل مراقبة الشبكة والرقابة عليها.

فإذا كانت منشوراتنا وعادات الاطلاع والقراءة مرتبطة بنا، فإن كلارك يتوقع أنه من الممكن أن تقوم الكيانات القوية مثل الحكومات أو الشركات باستخدام هذه المعلومات بهدف السيطرة علينا. إضافة إلى أنه في حال كانت شبكة الانترنت تعمل على بنى تحتية مركزية مثل DNS «ترجمة الأسماء إلى عناوين الانترنت» فإن إمكانية عمل حظر الوصول إلى مواقع محددة – مثل بعض المواقع التي تنتقد الشخصيات أو الأحزاب الحاكمة – أصبح أمراً سهلا من الممكن أن تعمل به الدولة.

الخصوصية أصبحت منتهكة

لقد كان كلارك على حق، حيث أصبحنا الآن نعيش حالة من الاستغلال في خصوصياتنا، وبتنا ضحية لهذه الشركات والمواقع التي تستهدفنا بدافع الربح من خلال تتبع كل ما نقوم به من أنشطة ومنشورات على الانترنت وهو ما يُطلق عليه «رأسمالية المراقبة». وأكبر دليل يتعلق بانتهاك خصوصيتنا بشكل واضح من خلال فيسبوك وجوجل وذلك من أجل توجيه الإعلانات لنا، وكذلك تقوم الحكومات في معظم بلدان العالم بعمل حظر للمواقع التي تعمل بشكل مضاد ومناهض لها.
وبناء على ذلك قام كلارك بعمل تطوير شبكة Freenet كبديل لا مركزي ومجهول للانترنت، وسرعان ما تم تتبعها من شبكات أخرى مثل Tor وI2P ما يطلق عليه “مشروع الانترنت الخفي”، وفقاً لموقع الساسة بوست تتشكل شبكة الإنترنت المظلمة من هذه الشبكات الثلاث معًا.
وبدل أن تكون شبكة أو خدمة مخفية أو غير أخلاقية، لا بد أن نعلم أنها الشبكة التي تعمل في الظلام، بحيث تمثل تعتيماً للاتصالات، وما يمكن أن يميزها أنها تعمل على برنامج يستطيع حجب الطرق التي تتبعها حركة مرور الانترنت، فمن الناحية النظرية لا يمكن تتبع المستخدمين، وكذلك لا أحد يمكن أن يعرف من يدير مواقعها أو من يزورها على شبكة الانترنت.

كيف يمكن الوصول لشبكة الانترنت المظلم

مواقع الويب المظلمة هي مواقع لا تظهر في نتائج البحث في محركات جوجل وغيرها. وتبقى في أعماقها، وهناك طريقة واحدة للوصول إلى تلك المواقع، وذلك من خلال كتابة عنوان URL مباشرة أو من خلال استخدام محركات بحث مظلمة مثل استخدام متصفح TOR.

ما هي خدمة تور (Tor (The Onion Router

هي خدمة يلجأ إليها كثير من مستخدمي الانترنت بهدف الحفاظ على هويتهم وبياناتهم الخاصة مثل شريحة الصحفيين، أو المنشقين، أو المبلغين عن مخالفة. وغيرهم ممن لا يرغبون بأن يتم تتبُّع مصالحهم أو سلوكهم من قِبل أطراف ثالثة، كما أن خدمة Tor توفر العديد من الخصائص والوسائل الجيدة. ولكن في المقابل فهي تجذب مستخدمي شبكة الانترنت الذين يرغبون في الحفاظ على بياناتهم وأنشطتهم أو أسواقهم بحيث تبقى في طي السرية ولا يمكن تتبعها.
فلا بد أولاً أن تقوم بتنزيل متصفح TOR وتثبيته على الجهاز، ومن ثم تقوم باستخدام الروابط الموضحة أدناه للوصول إلى الانترنت المظلم، كما يمكنك استخدام متصفح TOR لعمل إلغاء قفل أي موقع ويب.

أشكال الانترنت المظلم والغرض منها

للانترنت المظلم أشكال وأغراض متعددة نذكر منها:

  • جوجل الانترنت المظلم: حيث يضم مزيدا من مواقع الويب التي من الممكن أن تقوم بالبحث عنها
    والعثور عليها بناء على الاحتياج، وإلى الآن قام محرك البحث TORCH بعمل فهرسة لأكثر من مليون موقع.
  • موقع فيسبوك المظلم: فهو يوفر إمكانية الوصول إلى موقع التواصل الاجتماعي لا سيما في المناطق التي قد يتعذر الوصول إليها بالكامل، كما أنه يوفر مزيدًا من الخصوصية على البيانات التي يتم مشاركتها مع النظام الأساسي كما يحافظ على إبقاء المستخدم مجهول الهوية بشكل دائم، حيث لن
  • يتم الاحتفاظ بالبيانات أو السجلات وبذلك يصبح من المستحيل هنا أن يتم اختراق حساب فيسبوك.
  • نظام إدارة آمنة وسرية للرسائل الخاصة في البريد الإلكتروني:
    وتعتبر رسائل Proton واحدة من مواقع onion والتي يقع المقر الرئيسي لها في سويسرا في CERN،
    وبذلك لا يمكن السماح لأي من موظفي بريد proton أن يصل إلى البيانات أو الرسائل البريدية الخاصة بك، حيث يتم إجراء تشفيرها بشكل كامل.

وختاماً نستطيع القول بأن الانترنت المظلم عالم مجهول له أشكال كثيرة ومتعددة،
ومن الممكن أن يُستغل لأعمال غير مشروعة ومنها تجارة السلاح، تجارة المخدرات،
أنشطة وأعمال القراصنة المرتزقة، وألعاب الموت وغيرها الكثير، فلذا وجب الحذر والتنبيه من مخاطره وأبعاده المجهولة.

 

 

For more information on how Galafold works, see the “ How Galafold works” section above. Do not stop taking BONJESTA without talking to your healthcare provider first. Your health care provider may prescribe a stool softener to help prevent constipation that may be caused by avastin https://farmaciaonlinesinreceta.org/cialis/. It makes your blood ‘thicker’ and can make you feel dizzy and short of breath.

Cymbalta side effects Cymbalta can cause mild or serious side effects. ALL is a type of fast-growing blood cancer that starts in white blood cells. These generally occur during the first weeks of treatment; however, they may continue throughout your use of Alli http://www.apotheekzonderrecept.com/. Fanconi syndrome and tenofovir alafenamide: A case report.

الاخبار العاجلة