تعرف على الاتحاد الدولي للإنقاذ ( ILS )

كتابة صفاء القاضي - آخر تحديث: 17 سبتمبر 2020 , 19:09
تعرف على الاتحاد الدولي للإنقاذ  ( ILS )

تمثل حوادث الغرق عبر العالم أكثر الحوادث ضراوة وشدة ، حيث أن الغرق هو الموت المحتم الذي يفضي إلى عدم وجود جسد،
أو يقدم للأهل جسدا مشوها لا يكادون يتعرفون عليه، لذلك, يحاول الاتحاد الدولي للإنقاذ ( ILS) بجهود مكثفة أن يصل
إلى تقليل الأعداد لحوادث الغرق، ويعمل عن كثب في محاولة لتوصيل ثقافة الإنقاذ إلى كل البلاد،
الإنقاذ هو إحياء النفس البشرية يقول تعالى :
(وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعًا ۚ )
الإنقاذ هو أن تقدم للآخرين الحياة، وتحافظ على الأعمار تقدم للأهل فردا كان افتقاده سوف يكون شيئا أليما.

ما هو الاتحاد الدولي للإنقاذ (ILs)

الاتحاد الدولي للإنقاذ هو عبارة عن اتحاد منظمات وطنية من جميع أنحاء العالم تسعى إلى الإنقاذ المائي وقد سجل في الاتحاد ٣مليون عضو عبر أكثر من ١٥٠دولة،يهدف إلى إنقاذ الحياة حول الماء وبداخله ويعمل من خلال شبكة منظمات محلية في كل بلد.
الاتحاد يسعى لنشرثقافة الإنقاذ عن طريق تبادل المعلومات، وكذلك يهدف إلى تأسيس منظمات إنقاذ في جميع أنحاء العالم بحيث لا تخلو منطقة من منظمة إنقاذ.
إن الاتحاد الدولي للإنقاذ يعتبر الواجهة الأولى لرياضة الإنقاذ عالميا.
العديد من منظمات الأمم المتحدة اعترفت بالاتحاد الدولي للإنقاذ وكذلك اعترفت به اللجنة الأولمبية الدولية، ومنظمة الصحة العالمية.

كيف نشأ الاتحاد الدولي للإنقاذ؟

يعد المؤتمر الدولي العالمي الأول والمقام بمدينة مارسيليا في فرنسا عام 1878 هو شرارة البدء التي اشتعلت حيث تبين بعدها الحاجة الماسة إلى تبادل الأفكار عالميا،
حيث تأسس أول اتحاد وكان هو الاتحاد الدولي لرياضات الماء ( FIS)
ومن ثم أيضا تأسست بعده جهة إنقاذ مائي عالمي وهي (WLS)
حيث عملت تلك المنظمة على رعاية السباحة من حيث السلامة والإنقاذ،
وتقليل الحوادث المحتملة أو النكبات الناتجة عن الصواعق المائية وركوب الأمواج العاتية.

مقر الاتحاد الدولي للإنقاذ(ILs)

الاتحاد الدولي للإنقاذ يوجد مقره في : لوفين بلجيكا 26 -3010

هاتف: 3216896060

بريد إلكتروني:  ils.hp@telenet.be

الموقع الإلكتروني:www.ilsf.org

 الاتحاد الدولي للإنقاذ في أفريقيا

لقد اهتم الاتحاد الدولي للإنقاذ بتوفر فروع له في جميع البلاد وجعل على عاتقه مهمة الانتشار والتوغل في أبعد المناطق وكان يهدف إلى نشر ثقافة ورياضة الإنقاذ المائي وتقليل نسبة وفيات الغرق.

فقام بإنشاء مقرا له في أفريقيا وهو في دولة المغرب مولاي عبدالله بالرباط  10090

الهاتف: 00212661200801

المحمول: 00237677541984

البريد الإلكتروني: j.bakinga@gmail.com

وكذلك أنشأ فرع الاتحاد الدولي في أفريقيا الأكاديمية الأمريكية للإنقاذ وذلك لهدفين هما:

  1.  أوكلت إليها مهمة البحث العلمي في كل ما يتعلق بالانقاذ.
  2. أوكلت إليها مهمة إعداد البرامج التربوية والتعليمية للإنقاذ.

مقرها: المركب الرياضي مولاي عبدالله بالرباط  10090 المغرب.

الهاتف: 00212661200801

الهاتف المحمول: 00212537294771

البريد الإلكتروني: president@frms.ma

المسئوليات المنوطة بالاتحاد الدولي للإنقاذ

الاتحاد الدولي للإنقاذ جعل مسئولية السلامة المائية عالميا ملقاة على كاهله من ناحية الدراسات العلمية والتطبيقية وكذلك العمل على تتبع الأبحاث العلمية وكل جديد.
كما أن الاتحاد جعل التوعية المجتمعية التعليمية والتثقيفية هي من أولى مهامه الرئيسية التي يتبعها ويسعى لتحقيقها.
يهتم الاتحاد بتطبيق البرامج التوعوية على الواقع والإفادة من كل معلومة فيها وتسخيرها للمجتمع والناس حتى تتحول إلى أداة نافعة ومساعدة للحد من أخطار الماء.
وكذلك يعمل الاتحاد على تشجيع رياضة الانقاذ عبر العالم وتحسين المهارات التدريبية لها بحيث تكون المخرجات منها شئ مؤثر في الحياة وشئ يحافظ على الحياة ويقلل من خطر الموت.
إن الاتحاد يكبر عالميا ويتوزع مشتملا كل جزء بالكرة الأرضية لأنها تحمل في جوفها الماء أكثر من اليابسة.

الهيكل التنظيمي للاتحاد الدولي للإنقاذ

وشأنه كشأن كل الاتحادات والمنظمات التي تعمل بشكل منظم وتنتشر عبر الدول، وكنوع من التقوية للكيان المنظم فإنه كان  ولا بد من الاهتمام بالهيكل التنظيمي للاتحاد الدولي للإنقاذ الذي عليه يقوم معول التنظيم والصدارة والتطلع إلى الأفضل ولقد كان الهيكل التنظيمي كالتالي:

مجلس الإدارة ينبثق منه التالي:

  • الجمعية العامة
  • المستشار
  • المستشار القانوني
  • لجنة العضوية
  •  لجنة الأعمال
  • اللجنة الرياضية
  • لجنة الإنقاذ
  • لجنة الوقاية من الغرق

كل من هذه اللجان تقوم بمهام خاصة بها وتتطلع إلى تحقيق المزيد والمزيد
من التقدم في شأن الإنقاذ وانتشار المنقذين وثقافة الإنقاذ.
يعمل الهيكل التنظيمي الإداري للاتحاد كخلية نحل من أجلة الصراع لأجل الحياة والحفاظ على الحياة ونشر الوعي والثقافة الخاصة بالاتحاد في كل مكان.
يعد الاتحاد الدولي للإنقاذ وبحق هو طاقة نور، وبر الأمان الذي ينطلق من خلاله السعي الدؤوب وراء الإنقاذ، وكلنا يعلم أن الإنقاذ هو ما يتعلق بخلق المروءة والشهامة والشجاعة وعلى ضوء تلك المكارم انطلق شعاع النور، وانطلق عالميا الاتحاد الدولي للإنقاذ.

 

 

 

 

 

 

 

 

هل كان المقال مفيداً؟

نعم لا

نأسف لذلك!

*


×

رائع!

×

تم الإرسال بنجاح، شكراً لك!

× اغلاق