نجوى فؤاد “”كان سني يسمح بالمشاهد الجريئة.. كنت لسة بداءه”

سكينة ميمونيتعديل admin19 مارس 2024آخر تحديث :
نجوى فؤاد
نجوى فؤاد

“حبر سري” يكشف جرأة “نجوى فؤاد”: لا ندم على المشاهد الجريئة

 حطت نجمة الرقص الشرقي، الفنانة نجوى فؤاد، رحالها ضيفة على برنامج “حبر سري” على شاشة فضائية “القاهرة والناس”.

 أكدت الفنانة نجوى فؤاد في تصريحات جريئة، على عدم ندمها على تجسيدها للمشاهد الجريئة في بعض أعمالها الفنية.

وأوضحت “فؤاد” أن تلك المشاهد كانت تتناسب مع سنها في ذلك الوقت، وأنها كانت في بداية مسيرتها الفنية، حيث قالت:

“كان سني يسمح بالمشاهد الجريئة.. كنت لسة بداءه”.

وأضافت “فؤاد” أنها لم تكن ترى أي حرج في تلك المشاهد، وأنها كانت مقتنعة تمامًا بما تقدمه،

مؤكدةً على أن الفن لا يجب أن يوضع في قيود.

وأثارت تصريحات “فؤاد” جدلًا واسعًا على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث انقسمت الآراء بين مؤيد ومعارض لوجهة نظرها.

شاهد حلقة : “حبر سري” يكشف جرأة “نجوى فؤاد”

“فؤاد”: صراع الأجيال على طريق النجومية: جيل مثابر وجيل سهل الانتشار

تحدثت “فؤاد” عن جيلها الذي بذل جهدًا هائلًا، وواجه العديد من التحديات في سعيه وراء النجاح، “احنا خربشنا عشان نبقى نجوم” ، على حد تعبيرها  في طريقهم نحو النجومية.

وعلى النقيض، انتقدت “فؤاد” الجيل الحالي، ووصفته بالافتقار إلى روح الصرامة والمثابرة في سبيل تحقيق النجومية، مشيرةً إلى سهولة انتشار الفنان في الوقت الحالي بعد مشاركته في مسلسلين فقط.

وأخيرًا، أكدت “فؤاد” على أهمية العمل الجاد والمثابرة كعوامل أساسية للوصول إلى النجومية، داعيةً الجيل الحالي إلى بذل المزيد من الجهد لبناء مسيرة فنية ناجحة.

اقرأ أيضا: بودكاست بيج تايم | أحمد حلمي

رحيل الأحبة يترك ندوباً في القلب: نجوى فؤاد تبوح عن حزنها

لا زال رحيل الفنان سمير غانم والفنانة دلال عبدالعزيز يلقى بظلاله على الفنانة نجوى فؤاد، تاركاً ندوباً عميقة في قلبها.
ففي حوارها مع الإعلامية أسما إبراهيم ببرنامجها “حبر سري”، كشفت نجوى عن الأزمات التي واجهتها بعد رحيل هذين الصديقين العزيزين.
كانوا بمثابة عائلة لي، أحبهم كثيراً جداً، ومررت بأزمة كبيرة بعد وفاتهم، “ضهري اتكسر بعد وفاتهم”، هكذا عبرت نجوى عن مشاعرها الحزينة.
ولم تنس نجوى التحدث عن علاقتها الوثيقة بالفنان سمير صبري، الذي وصفته بـ“التوأم” ، مؤكدة أن عائلته كانت تعيش بجوار منزل والدها.
أما عن دلال عبدالعزيز، فقد أشارت نجوى إلى أنها كانت على تواصل معها طوال فترة مرضها بفيروس كورونا، معبرة عن حزنها الشديد على رحيلها المبكر قائلةً: “ليه مشيوا بدري وسابوني.. الله يرحمهم”.
وختمت نجوى حديثها بالتأكيد على أن دنيا وإيمي سمير غانم مازالتا تتعاملان معها بنفس الطريقة التي كانت تتعامل معها دلال عبدالعزيز بها**، وهو ما يدل على عمق العلاقات الإنسانية التي تربط بينهم.
فقد رحل سمير ودلال، تاركين وراءهما فراغاً كبيراً في الوسط الفني، لكن ذكراهما ستظل خالدة في قلوب محبيهم.

نجوى فؤاد: “حبر سري” تكشف أسرار نجمة الرقص الشرقي!

تُبحر “فؤاد” في رحلة عبر صفحات حياتها، من طفولتها في فلسطين إلى هجرتها إلى مصر وبداياتها في الرقص الشعبي.

وتكشف “فؤاد” عن تجاربها المؤثرة، منها تعرضها للخيانة الزوجية أكثر من مرة، وتأثير ذلك على حياتها الشخصية.

وتتحدث “فؤاد” عن علاقتها بالفنانة فيفي عبده، مؤكدةً على قوة صداقتهما التي امتدت لأعوام طويلة.

ولكن، تُفاجئ “فؤاد” المشاهدين بكشف سبب غضبها من النجمة يسرى، في إطار من الصراحة والوضوح.

وتختتم “فؤاد” الحلقة بالحديث عن كواليس صورتها الشهيرة أمام الأهرامات، والتي أصبحت علامة فارقة في مسيرتها الفنية.

الاخبار العاجلة