محمد صلاح ضمن قائمة أغلى 5 لاعبين في العالم

كتابة محرري قصر - آخر تحديث: 6 أكتوبر 2020 , 03:10
محمد صلاح ضمن قائمة أغلى 5 لاعبين في العالم

محمد صلاح جاء حسب موقع transfermarkt اللاعب المصري نجم ليفربول الإنجليزي
في المرتبة الخامسة ضمن أعلى القيمة التسويقية في العالم بقيمة سوقية بلغت 120 مليون دولار،
وجاء ترتيب اللاعبين الأعلى من حيث القيمة السوقية كالاتي

القيمة السوقية للاعبين

  • كيليان امبابي:
    جاء اللاعب الفرنسي كيليان امبامي لاعب باريس سان جيرمان في المرتبة الأولى بقيمة تسويقية بلغت 180 مليون دولار.
  • رحيم ستيرلنج:
    حل الإنجليزي رحيم ستيرلينج لاعب مانشستر سيتي الإنجليزي في المرتبة الثانية بقيمة تسويقية بلغت 128 مليون دولار.
    نيمار
    في المرتبة الثالثة حل البرازيلي نيمار لاعب باريس سان جيرمان بقيمة تسويقية بلغت 128 مليون دولار.
  • ساديو ماني:
    حل السنغالي ساديو ماني لاعب ليفربول في المرتبة الرابعة بقيمة تسويقية تساوت مع محمد صلاح بقيمة تسويقية بلغت 120 مليون دولار.
  • هاري كين:
    الإنجليزي هاري كين مهاجم توتنهام جاء في المرتبة جاء في المرتبة السادسة بقيمة تسويقية تساوت مع محمد صلاح وماني بقيمة تسويقية بلغت 120 مليون دولار.
  • كيفين دي بروين:
    في المرتبة السابعة جاء البلجيكي كيفن دي بروين بنفس القيمة السابقة لنجوم الدوري الإنجليزي 120 مليون دولار.
  • ساكو:
    الإنجليزي جوردان ساكو لاعب بروسيا دورتموند حل ثامنًا في ترتيب الأعلى تسويقيا بقيمة تسويقية بلغت 117 مليون دولار.
    ميسي
    في المرتبة التاسعة جاء الأرجنتيني ليونيل ميسي لاعب برشلونة الإسباني بقيمة تسويقية بلغت 112 مليون دولار.
  • أليكساندر أرنولد:
    الإنجليزي أرنولد لاعب ليفربول حل عاشرا بقيمة تسويقية بلغت 110 مليون دولار.

جدير بالذكر أن هذه القيم ليست هي السعر الذي يدفعه النادي للحصول على خدمات اللاعب فقد تزيد أو تنقص حسب العقود المبرمة بين الأندية واللاعبين.

كيف تحتسب القيمة التسويقية للاعبين

كيف يمكن حساب قيمة سوقية دقيقة للاعب كرة القدم، وما هي العوامل التي يعتمد عليها ذلك التقييم خاصة مع المراحل المختلفة التي يمر بها اللاعب خلال مسيرته الكروية، ما بين تباين في مستوياته الفنية من فترة إلى أخرى وانتقاله من ناد إلى آخر

  •  سنحاول شرح الكيفية بإيجاز

يعتمد المركز الدولي للدراسات الرياضية على عدة متغيرات لتحديد القيمة التسويقية للاعب
يتعلق أحدهم باللاعب نفسه، ويتعلق الثاني بالنادي الذي يلعب له، بينما يعتمد أحد المتغيرات على الموسم الذي يتم فيه التقييم حسب أرقام اللاعب مع ناديه والإنجازات الفردية للاعب وإنجازات فريقه بشكل عام .
يلعب النادي الذي ينتمي إليه اللاعب دورًا كبيرًا للغاية في تحديد قيمته السوقية، فمهما برزت موهبة نجم بشكل ملفت وهو يلعب في أحد الدوريات المتواضعة، لن ترتفع قيمته السوقية بشكل كبير بسبب عدم مشاركة النادي في بطولة كبيرة لها جمهور عريض، أو لا تسلط عليها الأضواء بشكل كبير، تتصاعد قيمته تدريجيًا مع انتقاله لأندية أقوى في دوريات أكبر يستطيع من خلالها الحصول على البطولات والمنافسة في بطولة أكثر قوة و شهرة وجماهيرية.

نتائج الفريق في البطولات التي يشارك فيها

نتائج الفريق الذي يضم اللاعب على الصعيدين المحلي والقاري تلعب دورا مهما في تحديد القيمة السوقية للاعب، كما يؤثر الجانب الاقتصادي والقوة المالية للنادي أيضا، الاستثمارات في المجال الرياضي في السنوات الأخيرة لعبت دور كبيرا في ارتفاع قيمة اللاعبين السوقية، وكذلك المبالغ التي ينفقها على لاعبيه على مدار الموسم الكروي.

لكن يبقى ما يتعلق باللاعب نفسه  هو ما يصنع الفارق الأقوى في قيمته السوقية، وأبرز النقاط تتمثل في عمر اللاعب، فالنجم الذي يتقدم في عمر يجعله قريبا من الاعتزال  تتراجع قيمته السوقية مهما بلغ تألقه مع فريقه.

تراجع القيمة السوقية لميسي

قد يستغرب البعض تراجع القيمة السوقية للنجم الارجنتيني ليونيل ميسي وتراجع القيمة التسويقية له رغم أنه حصل على لقب أفضل لاعب في العام الماضي وذلك يرجع إلى تقدم عمر ميسي وتخطى عامه الثالث والثلاثين، ونتائج برشلونة السيئة في الفترة الأخيرة بعد الخروج المهين من دوري أبطال أوروبا أمام بايرن ميونخ الإسباني بثمانية أهداف، وكذلك الإدارة الفنية للفريق الكتالوني استغنائهم عن نجوم الفريق بشكل يدعو للتعجب مثل الأوروجوياني لويس سواريز الذي تخلى عنه النادي بطريقة غير لائقة أثارة غضب ميسي نفسه كل هذه عوامل أثرت سلبيا على القيمة السوقية لميسي.

تراجع القيمة السوقية لرونالدو

البرتغالي كريستيانو رونالدو أيضا تراجعت القيمة السوقية له،  وجاء في ترتيب متأخر رغم أداءه الجيد مع يوفنتوس الايطالي.

جائحة كورونا ومدى تأثيرها على تقييم القيم السوقية للاعبين

في مطلع عام 2020 الجاري، تصدر كيليان مبابي نجم فريق باريس سان جيرمان الفرنسي القائمة وتجاوزت قيمته السوقية 265 مليون يورو، بينما حل ميسي في المركز الثامن بقيمة سوقية بلغت 125.5 مليون يورو.

المصري محمد صلاح نجم فريق ليفربول الإنجليزي

حل محمد صلاح ثالثًا في التصنيف ذاته، وبلغت قيمته السوقية 175.1 مليون يورو، وهو يعيش أزهى فترات عطائه الكروي في عمر 27 عاما،  وفي تصنيف سابق لتصنيف الشهر الجاري تصدر صلاح القائمة ليكون الأعلى في العالم من حيث القيمة السوقية لكنه مازال حتى الآن ضمن ال5 الأعلى في العالم بفارق بسيط عن سابقيه.

جائحة كورونا أثرت بشكل بالغ على القيم السوقية للاعبين والأندية وجميع العاملين في المجال الرياضي كما أثرت على جميع مناحي الحياة في العالم أجمع فقد تجمد النشاط الرياضي في جميع دول العالم ولاسيما الدوريات الخمسة الكبرى، مما أثر بشكل ملحوظ على مصادر الدخول للأندية وتأثر الحالة الاقتصادية للأندية الكبيرة وبالتالي تأثر سوق الانتقالات وانخفضت القيم السوقية لنجوم الكرة .

عوامل أخرى تؤثر على القيمة السوقية

بجانب عمر اللاعب هناك العديد من العوامل التي تلعب دورا هامًا في قيمته السوقية، منها المدة المتبقية في عقد اللاعب مع الفريق الذي يلعب له، حيث أن اقتراب انتهاء تعاقد اللاعب مع ناديه تؤثر على قيمته السوقية بشكل كبير، حيث تفضل الأندية الأخرى عدم دفع مبالغ كبيرة للتعاقد مع لاعب قد يمكنهم الحصول على خدماته مجانًا في حالة عدم تجديد تعاقده مع ناديه.

الحارس البلجيكي تيبو كورتوا

كان قد انتقل من صفوف فريق تشيلسي الإنجليزي إلى ريال مدريد الإسباني عام 2018 مقابل 35 مليون جنيه إسترليني،
وهو الرقم الذي اعتبره كثير من الخبراء قليل جدا مقارنة بإمكانيات الحارس الذي حصل على أفضل حارس في العالم،
كما تعاقد تشيلسي مع بديله كيبا أريزا مالاجا الذي لم يكن بنفس مستوى كورتوا مقابل 80 مليون يورو،
لكن عقد كورتوا مع النادي الإنجليزي كان متبقي فيه موسم وحيد أجبر تشيلسي الإنجليزية على قبول العرض المقدم من النادي الإسباني.

المستويات الفنية تعد مهمة في تحديد قيمة اللاعب السوقية، سواء ما يقدمه مع ناديه أو مع منتخب بلاده،
وتدخل في ذلك الإحصائيات المتعلقة بأداء اللاعب على الصعيد الفردي.
الأخذ بتلك الاعتبارات يصنع احتمالات للخطأ بشأن قيمة اللاعب السوقية لا تتجاوز 5% وبعض الأمور قد تلعب دورًا مفاجئًا،
في تغير تلك القيمة، أبرزها الأزمات المالية الطارئة لبعض الأندية، التي تجعلها في حاجة عاجلة للأموال،
وكذلك الخلافات بين اللاعب ومدربه أو إدارة ناديه، أو المشكلات الصحية التي قد يتعرض لها اللاعب،
كما حدث في السابق في العديد من المناسبات، مثل رحيل الكاميروني صامويل ايتو من برشلونة الاسباني
إلى انترميلانو الإيطالي بعد خلافاته مع بيب جوارديولا، وكذلك انتقال لويس سواريز هذا العام من برشلونة إلى أتلتيكو مدريد مقابل 4 ملايين دولار فقط .
كل هذه العوامل تؤثر على القيم السوقية للاعبين كرة القدم وفي النهاية هي قيم تحتسب حسب تقديرات ومتغيرات غير ثابتة وليست هي القيم الفعلية لتعاقدات اللاعبين مع أنديتهم.

هل كان المقال مفيداً؟

نعم لا

نأسف لذلك!

*


×

رائع!

×

تم الإرسال بنجاح، شكراً لك!

× اغلاق