عن قصر

 

 

(قصر) منصة عربية شاملة، ومتسعة الأركان والأنحاء، قصر منيف للآداب والعلوم والتكنولوجيا، منبر عربي يغزو شبكات البحث ليقدم للقارئ العربي اختيار مبهر.

يتيح لك قصر بين أروقته المختلفة الحصول على العراقة والحداثة معا والمصداقية والموثوقية في إطار من اللغة المبهجة والسهلة الوصول إلى عقلك وقلبك.

يأمل قصر أن يقدم للقارئ العربي كل ماهو جديد ومفيد ومن خلال تعدد أقسامه وفروعها، فهناك فريق قوي يسعى دوما إلى أن ينال رضا القارئ والمتابع حتى لا يحتاج إلى مغادرة أروقة القصر للبحث والتنقيب فكل ما يرتاد لأجله يتيحه (قصر المواضيع) بكل مصداقية وموثوقية عالية.

إن قصر يعمل جاهدا ومن خلال فريق متفرد على أن يتيح
للقارئ أن يجعل (قصر المواضيع ) مرجعا له، فهو يعمل على توفر عدة شروط في كل موضوعاته المعروضة بجميع الأقسام هذه الشروط هي:


 

أولا دقة توثيق المصادر

إن كل ما تقرأه في قصر من
مقالات و موضوعات وشروحات و أبحاث مقدمة لكم من مصادره الأصلية الموثقة دون نسخ أو تكرار أو تقليد أعمى.

إنما يكون العرض من خلال رؤية محدثة ومن مصادر موثوقة، تضمن للباحث عدم الانزلاق إلى تبني معلومات غير موثقة أو مغلوطة أو من مصادر تعمل على نشر المعلومة الغير صحيحة وخلق الإشاعات.

قصر يعمل على تحاشي كل ما سبق والتدقيق الشديد على مصادره، فلا ينشر موضوعا مكررا أو منسوخا أو مقلدا ، إنما كل المقالات تعتبر مرجعا آمنا لكل دارس ومتابع.


 

ثانيا: دقة الصياغة اللغوية

يقدم لك قصر مجموعة مقالات وموضوعات وأبحاث تتميز بتلك الدقة اللغوية التي تخلو من الزلل، فلا تجد ما يعرضك لقراءة أخطاء في اللغة.

نحن نقدم صحيح اللغة كإطار جميل لموثوقية المعلومات والأخبار بحيث يجد المتلقي مقالات حصرية محترفة في كل مجال.


 

ثالثا: فريق محترف

قصر يرتاده القارئ المحترف لذا وجب علينا تقديم فريق محترف بكل معاني الكلمة يتفانى في أن يقدم لكم المقالات الجذله في إطار اللغة البراق ليغزو القلوب والعقول وينافس وبشدة كل المحيطين ممن يقدمون المحتوى ولن تكون تلك المنافسة إلا بتقديم فريق قوي يدخل المضمار بجدية ومصداقية وشغف ليجد القارئ بين أروقة قصر العراقة والحداثة معا، ويجد كل ما يبحث عنه فلا يفارق قصر إلا ويعود إلى أروقته.


 


 رابعا: تنوع وشمولية الأقسام 

قدم قصر للقارئ العربي شمولية نادرة فلن تجد مقالا أو موضوعا أو سؤالا إلا ولدينا في قصر موضوعات موثقة عنه مما يحقق للرواد والمتابعين سهولة ومرونة في التجول والبحث.

كل قسم يحتوي على العديد من الفروع المختلفة التي تندرج تحته، يمكنك أن تبحث عما تريد من خلال عناوين تلك الأقسام منها الأدبي مثل: قسم الأدب والذي يقسم البحث بحسب العصور التاريخية لسهولة ومرونة البحث عنهم، حتى وصل بنا إلى فرع العصر الحديث حيث تندرج تحته الآداب العربية حتى وقتنا الحاضر، وهناك قسم المرأة والرياضة والفنون والعلوم والسياحة والطب والكثير جدا من الأقسام المتنوعة والمتجددة يمكنك أن تجدها من خلال الموقع مع سهولة الوصول ومرونة التجول.

عزيزي متابع قصر أهلا بكم بين أروقة القصر المهيب الذي يحتوي على خلاصة العقول تتمتعون بين أروقته و جنباته وساحاته بكل الجاذبية و سوف يكون قصر ملاذا آمنا لمعلوماتكم الموثقة.

عزيزي متابع قصر أنت لست ضيفا فنحن نعمل لنحقق كل ما تصبو إليه وتبحث عنه ولدينا لكم الجديد كل يوم فأهلا بكم في [ قصر المواضيع ].