ضربة الشمس في الصيف، أعراضها وطرق تجنبها، وأولى الخطوات لتفاديها

لطيفة بَجوتعديل admin29 يونيو 2024آخر تحديث :
ضربة الشمس في الصيف، أعراضها وطرق تجنبها، وأولى الخطوات لتفاديها

تعتبر ضربة الشمس من أخطر الحوادث التي تحصل للعديد من الأشخاص في فصل الصيف.

تحدث عندما يتعرض الشخص لحرارة شديدة لفترة طويلة، والنتيجة أن درجة حرارة جسمه ترتفع إلى مستويات خطيرة، قد تكون قاتلة في حالة لم تعالج بسرعة.

سنتطرق معكم اليوم في قصر لهذا النوع من الإصابات ولأعراضها. كما سنشرح لكم ما عليكم فعله في حالة وجدتم أنفسكم أمام حالة مشابهة.

 لماذا نصاب بضربة الشمس في الصيف؟

غالبا ما يكون تعريض أجسامنا للشمس مصاحبا بالمتعة والاسترخاء، لكن ذلك قد يتسبب كذلك في الضرر لبشرتنا، أو يؤدي إلى إصابتنا بضربة شمس خطيرة.

فكيف يحدث ذلك؟

إن الأشعة فوق البنفسجية هي المسؤولة في المقام الأول عن حروق الشمس، لأنها تخترق الطبقات العليا من الجلد وتلحق الضرر بالخلايا.

ضربة الشمس تنجم إذن عن التعرض المفرط للأشعة فوق البنفسجية المنبعثة من الشمس. فعندما يتعرض الجلد لها لفترات طويلة، يصبح أحمر اللون ومؤلما.

كما تصاحب الضربة حروق في البشرة إذا لم تتم حمايتها بالوسائل المناسبة، بما في ذلك استخدام واقي الشمس.

أعراض ضربة الشمس في فصل الصيف

لضربة الشمس بعض العلامات التحذيرية التي يجب معها التصرف بسرعة بمجرد ملاحظتها، بهدف تجنب أي عواقب لهذه الحالة الحرجة.

كما أن معرفة أعراضها من شأنها أن تشكل الفارق بين الحياة والموت، وبالتالي ستساعد على حماية الأفراد من النتائج الصحية التي قد تنجم عن التعرض للحرارة.

من بين أهم أعراض الإصابة، نذكر:

  • ارتفاع درجة حرارة الجسم فوق 40 درجة مئوية.
  • غياب تام للتعرق.
  • جفاف بشرة وجلد المصاب مع احمرارهما.
  • التنفس السريع وتسارع ضربات القلب، بالإضافة أحيانا إلى تشنجات عضلية.
  • العطش الشديد المصحوب بجفاف الفم أو اللعاب الكثيف.
  • الصداع الشديد غير متحمل.
  • دوار أو إغماء مصحوب بالغثيان والقيء والقشعريرة أيضا أحيانا.
  • أحيانا قد يحدث بعض الارتباك أو الاضطراب العقلي.
  • التبول القليل عند بعض المصابين، مع تغير لون البول إلى الأصفر الداكن.
  • تشكل بثور بعد بضع ساعات أو أيام كرد فعل من الجسم (تسمى أيضا التسمم الشمسي).
  • تغير في السلوك عند الأطفال، فيصابون بالنعاس أو بنوبات غضب غير عادية لديهم.

ماذا تفعل في حالة الإصابة بضربة الشمس؟

لا يجب الاستهانة بضربة الشمس، فهي حالة طبية طارئة، كما أنها تستدعي التدخل السريع والفعال حتى يتم علاج المريض، وبالتالي إنقاذه من موت محتم أحيانا.

لذلك، فإن الأطباء يوصون ببعض الإجراءات التي يجب على مصاحبي المريض اتخاذها عندما يشتبهون في إصابته بضربة شمس.

فيما يلي، نرصد لكم جميع الخطوات التي يمكنكم اتباعها من أجل تجنيب المصاب أي مضاعفات، من خلال تقديم الإسعافات الأولية له في انتظار وصول الطاقم الطبي:

  • الاتصال الفوري بالطوارئ بمجرد ملاحظة أولى الأعراض.
  • عدم ترك المصاب تحت الشمس، بل نقله إلى مكان بارد ومظلل.
  • مساعدته على إزالة كل الملابس الزائدة من أجل تبريد جسمه.
  • العمل على إنزال حرارة الجسم باستعمال الماء البارد، من خلال وضع كمادات باردة على جسمه، أو وضعه تحت حمام بارد.
  • مساعدة المريض على شرب بعض الماء، ويفضل أن يكون باردا بعض الشيء.
  • تجنب غسل الجلد المحروق بالصابون أو بأي كريمات أو مستحضرات يمكن أن تحبس الحرارة داخل الجلد أو قد تحتوي على مواد مخدرة (مثل البنزوكائين أو الليدوكائين). في حين، بالإمكان استخدام جل الصبار.

كيف نتجنب ضربة الشمس؟

ترتفع درجات الحرارة في فصل الصيف، ومعها تزداد مخاطر الإصابة بالضربات الشمسية، وهي حالة خطيرة قد تهدد حياة الأشخاص أحيانا.

لكن، ولحسن حظنا، هنالك طرق عديدة تمكننا، عند اتخاذها، من تجنب الإصابة، وبالتالي سنحافظ على برودة أجسامنا خلال فصل الصيف.

إليكم بعض النصائح القيمة لتجنب ضربة الشمس، فالوقاية خير من العلاج:

  • تجنب التعرض لأشعة الشمس لفترة طويلة، خاصة خلال الساعات الأكثر حرارة في اليوم.
  • يجب حماية الرأس من الشمس، خاصة عند المشي لمسافات طويلة. لذلك، ينصح بلبس القبعات، والطواقي، وحمل المظلات…
  • اختيار وتفضيل المشي أو الجلوس في الأماكن التي فيها ظل.
  • ترطيب الجسم بانتظام من خلال شرب الماء، دون الانتظار حتى نشعر بالعطش.
  • الحفاظ على نظام غذائي متوازن، غني بالأطعمة التي تحتوي على الماء (الفواكه والخضروات الموسمية) والأملاح المعدنية (الفواكه والخضروات المجففة، منتجات الألبان، الأسماك وغيرها).
  • تبليل الشعر، أو غطاء الرأس، أو وضع الرأس تحت صنبور به تيار مستمر من الماء البارد.
  • تجنب المجهود البدني لفترات طويلة في درجات حرارة عالية.
  • لا تترددوا في طلب المساعدة أو أن تسألوا عما يجب فعله.

العوامل المشددة لضربة الشمس

يشتغل جسم الانسان في احترام تام لآلية تنظيم حراري داخلية لديه.

لكنه قد يحدث أن تعطل هذه الآلية، وذلك لعدة أسباب:

  • عند أي شخص ما يتناول أدوية معينة، فيزيد خطر الإصابة، مثلا: بعض مدرات البول، ومضادات الالتهاب، وخافضات ضغط الدم، والمضادات الحيوية، وما إلى ذلك.
  • السن المتقدم: الأشخاص الكبار في السن معرضون أكثر من غيرهم، لا سيما منهم من يعانون من أمراض مزمنة (كالسكري وأمراض القلب).
  • الأطفال الصغار والرضع.

لا بد من التأكيد قبل الختام بأن ضربات الشمس في فصل الصيف خطيرة جدا، فهي تعتبر حالة طوارئ تستدعي التدخل الطبي الفوري لإنقاذ الأرواح أحيانا.

ختاما، استمتعوا بفصل الصيف، ولكن بأمان وذكاء. لذلك، حاولوا اتخاذ الحيطة والحذر. وفي حالة إصابة أحدهم بضربة شمس، اتبعوا الاجراءات التي ذكرنا لتجنيبه الأضرار.

عافانا الله وإياكم، ودمتم سالمين.

المصدر https://www.canada.ca/en/health-canada