رافاييل نادال ملك الملاعب الترابية

كتابة وليد سالم - آخر تحديث: 17 نوفمبر 2020 , 23:11
رافاييل نادال ملك الملاعب الترابية

رافاييل نادال، ملك الملاعب الترابية بلا منازع، لاعب كرة المضرب الأعظم في تاريخ اللعبة كما يراه المحللين، فهو ملك الأرقام القياسية والانتصارات، وصاحب أعلى رقم قياسي للانتصارات المتتالية والتي يبلغ عددها واحد وثمانين انتصار بلا هزيمة، نادال لاعب كرة مضرب إسباني الجنسية، وسيد البطولات الكبرى والمتربع على صدارة المُصنفين عالميًا لكرة المضرب لأكثر من مرة، والحائز على العديد من الجوائز العالمية تقديرًا لمسيرته الرياضية والتي لا تزال مستمرة إلى الآن.

نشأة رافاييل نادال وحياته الشخصية

رافاييل نادال من مواليد الثالث من يونيو عام 1986 م ومسقط رأسه بلدة ماناكور بجزر البليار الواقعة بإسبانيا، ووالده هو سيباستيان نادال يملك شركة للزجاج، ووالدته هي آنا ماريا تدير مطعم العائلة الخاص، ولديه أخت واحدة هي ماريا إيزابيل، وعم رافاييل هو أنخل نادال لاعب كرة القدم السابق لمنتخب إسبانيا ولنادي برشلونة وريال مايوركا، وعمه الآخر هو توني نادال لاعب التنس وقدوة رافاييل نادال وملهمه في عالم كرة المضرب.

مسيرته الرياضية

بدأ رافايل نادال مسيرته الرياضية كلاعب كرة قدم وكرة مضرب معًا، ثم اضطر تحت ضغط من والده على المفاضلة بين الاختيار
ما بين كرة القدم أو كرة المضرب؛ حتى لا يتأثر تحصيله الدراسي، فختار كرة المضرب التي عشقها منذ صغره،بفضل عمه الأصغر توني نادال لاعب كرة المضرب، والذي بدأ بتدريب نادال في سن مبكرة بعمر الثلاث سنوات وإلى الآن.
في عامه الثامن حقق رافاييل نادال أول بطولة إقليمية لمن دون أثني عشر عام، وخلال عامه الثاني عشر فاز نادال باللقب الإسباني
والأوروبي لمن هم في عمره في كرة المضرب، وفي العام 2001 م تغلب نادال على بات كاش في بطولة الجراند سلام وكان كاش البطل السابق لها.

مسيرته الاحترافية

بدأ رافاييل نادال مسيرته الاحترافية في سن مبكر في سن الخامسة عشر، ووصل خلال عامه الثاني من مسيرته الاحترافية إلى الدور نصف النهائي لبطولة ويمبلدون للناشئين كأولى مشاركاته الدولية، وفي عام 2002 م حقق نادال لقبي من بطولات التشالنجر وأصبح من ضمن الخمسين على العالم.
ومع بلوغه سن السابعة عشر قام نادال بهزيمة المُصنف الأول عالميًا في كرة المضرب حينها روجر فيدرير في الدور الثالث لبطولة ويمبلدون للكبار، وبعمر الثامنة عشر حقق رافاييل نادال كأس ديفيز مع المنتخب الإسباني بعد تغلبهم على منتخب الولايات المتحدة الأمريكية.
وفي عمر التاسعة عشر حقق نادال أول بطولة له في مشاركات الرجال بفوزه ببطولة فرنسا المفتوحة للرجال.
وحصل على إثرها في العام 2003 م على جائزة الوافد الجديد من رابطة محترفي التنس.

مسيرته نحو لقب الجراند سلام

في العام 2005 م تعرض رافاييل نادال للهزيمة من ليتون هيويت والخروج من الدور الرابع لبطولة أستراليا المفتوحة، وفي نفس العام تعرض للهزيمة في نهائي بطولة ميامي للماسترز على يد روجر فيدرير.
وخلال نفس العام 2005 م حقق نادال الفوز في أربع وعشرين مباراة فردية على التوالي محطم رقم اللاعب أندريه أغاسي، وخلال هذه الفترة تغلب نادال على غييرمو كوريا في بطولة فرنسا المفتوحة للعامين 2004/ 2005 م على التوالي مما ساعد في ارتفاع تصنيفه العالمي إلى المركز الخامس عالميًا.
ونحو طريقه لبطولة الجراند سلام حقق رافاييل نادال إنجاز غير مسبوق بعد تغلبه على كل من روجر فيدرير في نصف النهائي والفوز على ماريانو بويرتا في النهائي في بطولة فرنسا المفتوحة، ليسطر الإنجازات كونه ثالث لاعب يحصل على بطولة جراند سلام من خلال أول مشاركة له، كما أنه أول مراهق بعمر التاسعة عشر يحقق الجراند سلام، ليرتفع على إثر البطولة تصنيف نادال ليصبح المُصنف الثالث عالميًا.

اقرأ ايضاً: أنس جابر لاعبة التنس التونسية تدخل التاريخ

تألق رافاييل نادال في البطولات الكبرى

  • خلال عام 2005 م هذا العام المميز قد حقق نادال العديد من الألقاب والبطولات
  • فقد حصل على إحدى عشر لقبًا بجانب أربعة ألقاب ماسترز من نفس العام.
  •  عام 2006 م أدى عام مميز حصد فيه العديد من البطولات كما أخفق في بعضها وأنهى نادال الموسم وهو في التصنيف الثاني عالميًا، وعلى هذا المنوال أكمل العام 2007 م، قبل أن يعتلي صدارة المُصنفين عالميًا لكرة المدرب بعد عام مميز بعد حصوله على ذهبية أولمبياد بكين عام 2008 م بعد تغلبه على التشيلي فيرناندو جونزاليس، وفي هذا العام أيضًا انسحب نادال من بطول كأس الماسترز في الصين، ونهائي كأس ديفيز على إثر إصابته في الركبة.
  •  وعام 2009 م حقق نادال بطولة مونتي كارلو للماسترز بعد تغلبه على البريطاني أندي موراي في نصف النهائي، قبل هزيمته للصربي نوفاك دجوكوفيتش في النهائي، ليحقق البطولة للمرة الخامسة على التوالي ويسجل كرقم قياسي جديد في مسيرة رافاييل نادال،
  • في هذا العام حصل نادال كعادته للمرة الرابعة على الترتيب الثاني عالميًا، ليفوز بجائزة باجيل الذهبية لهذا العام.
  •  العام 2010 م حصد ألقاب بطولات عديدة مثل بطولة مونت كارلو للمرة السادسة، وبطولة فرنسا المفتوحة،
  • وبطولة ويمبلدون وبطول أمريكا المفتوحة، ليحقق جميع البطولات الأربع الكبرى.
  • عامي 2011 – 2012 م حقق رافاييل نادل خلالهما بطولتي مونتي كارلو وبطولة فرنسا المفتوحة للتنس، وخلال الأعوام التالية حقق العديد من البطولات بداية من 2013 حتى 2019 م، وأخر البطولات التي حققها نادال خلال هذا العام الحالي 2020 م بطولتي اكابولكو في التنس وبطولة فرنسا للمرة الثالثة عشر خلال مسيرته.

مسيرة رافاييل نادال مفعمة ومملؤة بالبطولات والألقاب الفردية ومع منتخب إسبانيا ولا يسعنا أن نسردها تفصيليًا،فلا تكفينا
فيها سلسلة مقالات، لكن ما نستطيع أن نقوله إن نادال لم يترك بطولة صغرى أو كبرى إلا وسيطر عليها وفرضه نفسه عليها حتى عامنا الحالي.

قائمة المنافسين الأبرز في مسيرة نادال

خلال مسيرة رافاييل نادال الطويلة والممتدة منذ كان بعمر الخامسة عشر وإلى الآن تعج هذه المسيرة بالمنافسات
التي أكسبت نادال قوته وأوصلته إلى ما هو عليه الآن وابر المنافسين هم:

روجر فيدرير

منذ بدايات العام 2004 م فرضت الظروف على كلا من رافاييل نادال وروجر فيدرير التنافس في أغلب البطولات
والألقاب، وهذا له دور عظيم في ثقل مهارات كل منهم، واستمرا سويا في حصد المركزين الأول والثاني
في رابطة المحترفين لأربع أعوام متتالية، حتى هبوط نادال للمركز الثالث تاركًا الساحة للبريطاني أندي موري.
وفي بطولة الجراند سلام الدولية تواجها الخصمان خلال ثلاث وثلاثين مواجهة كانت للأرضية دور مهم في مسيرة
كل منهم، فالأرضية العشبية هي المفضلة لدى روجر وأغلب انتصاراته عليها، وبالنسبة لنادال الأرضية الترابية
هي سر تفوقه ولهذا لقب بملك الملاعب الترابية حيث يظهر عليها تفوقه وبشده على جميع المنافسين.
وخلال البطولات الأربع الكبرى لكرة المدرب تواجها خلال عشرين مباراة منها ثماني مباريات حقق خلالهما نادال
ست انتصارات وأخفق في مباراتين، كما لعبا عشر مباريات في نهائيات تنس الأساتذة.

نوفاك دجوكوفيتش

التقى الاثنين خلال اثنين وأربعين مباراة وكانت النتائج في صالح رافاييل نادال حيث فاز بثلاثة وعشرين منافسة،
مقابل تسعة عشر منافسة لصالح دجوكوفيتش، والاثنان سويًا يحملا أطول مباراة في تاريخ كرة المضرب
بوقت يبلغ أربع ساعات وثلاث دقائق وكان خلال نصف نهائي بطولة مدريد عام 2009 م، كما لعبا أطول مباراة
في تاريخ البطولات والتي استمرت نحو خمس ساعات وثلاث وخمسين دقيقة وكانت ببطولة الجراند سلام.
وهزم دجوكوفيتش نادال خلال نهائي بطولة ويمبلدون عام 2011 م، وأيضًا خلال بطولة أمريكا المفتوحة من
نفس العام، وحقق نادال الفوز على منافسه في أكثر من بطولة منها حصد لقب بطولة فرنسا المفتوحة
عام 2014 م وهذا الفوز هو السادس على دجوكوفيتش خلال بطولة فرنسا.

سجل إنجازات رافاييل نادال

  • حقق رافاييل نادل لقب المُصنف الأول عالميًا ثماني مرات خلال مسيرته.
  • حقق نادال لقب بطولة جراند سلام عشرين مرة كحامل للبطولة، وثماني مرات كوصيف للبطل.
  • حصد لقب بطولة الماسترز خمس وستين مرة بنقاطها المختلفة.
  • حقق نادال الميدالية الذهبية في التنس خلال أولمبياد بكين عام 2008 م.
  • حصد لقب بطولة أستراليا المفتوحة عام 2009 م.
  • كما حصل على لقب بطولة فرنسا المفتوحة للتنس عدد ثماني مرات. خلال الأعوام (2005- 2006- 2007- 2008- 2010- 2011- 2012- 2013- 2014- 2017- 2019- 2020 م).
  • حصل على لقب بطولة ويمبلدون مرتين عامي 2008 – 2010 م.

الأرقام القياسية في مسيرته

يعد نادال اللاعب الوحيد الذي حقق ثماني ألقاب متتالية في البطولات التالية، من هذه الألقاب والبطولات:

  • اللاعب الوحيد الذي حقق لقب جراند سلام تسع أعوام متتالية.
  • والذي حقق لقب بطولة مونتي كارلو للماسترز ثماني مرات.
  • اللاعب الوحيدوحقق لقب بطولة فرنسا المفتوحة ثماني مرات.
  • وايضا حقق لقب بطولة روما للماسترز سبع مرات.
  • اللاعب الوحيد الذي حقق لقب بطولة برشلونة ثماني مرات.

رافاييل نادال أسطورة في عالم كرة المضرب لم ولن تتكرر خلال تاريخ هذه اللعبة بسهولة، فما ذكرناه لا يمثل ذرة من تاريخ هذا اللاعب العظيم، فتاريخه ملبد بالبطولات والألقاب الفردية والثنائية ومع منتخب بلاده، وما ذكرناه مجرد لمحة بسيطة من تاريخ هذا اللاعب المميز في تاريخ كرة المضرب، وإن تطرقنا لسرد سيرته تفصيليًا، لن يسعنا هذا المقال ولا مثله عشرات المرات.

هل كان المقال مفيداً؟

نعم لا

نأسف لذلك!

*


×

رائع!

×

تم الإرسال بنجاح، شكراً لك!

× اغلاق