تيري هنري الغزال الأسمر أسطورة أرسنال

كتابة محرري قصر - آخر تحديث: 25 سبتمبر 2020 , 18:09
تيري هنري الغزال الأسمر أسطورة أرسنال

تيري هنري أو الغزال الأسمر
إنه أحد أساطير كرة القدم (تيتي) كما يحب أن يلقبه معجبيه، واحد من أمهر لاعبي كرة القدم على مر العصور، صنع الأمجاد الكروية مع منتخب بلاده، المنتخب الفرنسي وأرسنال الانجليزي، فهو النجم الأول والأوحد وأيقونة النادي الإنجليزي العريق، لم يكن هنري لاعبا عاديا بل كان طوال مسيرته استثنائيا، تميز بالسرعة والرشاقة والرزانة والمهارة النادرة في تسجيل الأهداف فامتلك قلوب مشجعي أرسنال بلا منازع وانفرد بأكثر من سجل الأهداف بقميص الديوك، فقد حقق مع أرسنال ومنتخب فرنسا العديد من البطولات وسجل أهدافا حاسمة لكليهما ظلت عالقة في أذهان المدفعجية والديوك
تابعونا لتتعرفوا على مسيرة
اللاعب تيري هنرى وحياته وانجازاته.

مسيرة تيتي الكروية

ولد هنري في أغسطس في عام 1977 وبدأ ممارسة لعب كرة القدم في بعض الأكاديميات في فرنسا،
وفي العام 1983 لعب لفريق (كو لي أولي) ثم انتقل إلى نادي أوس بالاسيو ليلعب له لمدة عام،
ثم انضم لصفوف فريق فيري تشالتيلون ومنه إلى إف سي فرساي، ثم كانت انطلاقة هنري الكروية
وأول خطواته نحو الأضواء والنجومية بانتقاله إلى نادي موناكو ليلتقي بالأب الروحي له المدرب المخضرم أرسين فينجر،
الذي منحه الثقة ليلعب في صفوف الفريق وهو في السابعة عشر من عمره، في كأس العالم 98 ،
نال هنري إعجاب الملايين بعد تألقه الملحوظ ودوره المؤثر ومساهمته في حصول الديوك على البطولة التي أقيمت على أرضهم،
فكان انتقاله في مطلع عام 99 إلى يوفتوس الإيطالي مقابل 14 مليون جنيه استرليني لكن رحلة هنري مع اليوفي لم تكن موفقة فقد أحرز ثلاثة أهداف خلال 12 مباراة ظهر فيها مع الفريق.

أسطورة أرسنال التي لن تتكرر

في عام 1996 انتقل ارسين فينجر لتدريب أرسنال قادما من موناكو ليبدأ رحلة من العطاء دامت 20 عاما بالتمام، جلب فينجر تيري هنري إلى الفريق اللندني ليصنع مجدا وأرقاما من الصعب تكرارها، في عام 2005 استطاع تيري تحطيم الرقم القياسي لأسطورة أرسنال ايان رايت بعد تسجيله ثلاثة أهداف في مرمى فريق سبارطا ووصل إلى الهدف 185 بقميص المدفعجية.

إنجازات هنري مع أرسنال وتحطيم الأرقام القياسية

أصبح تيتي معشوق لجماهير أرسنال فقد أصبح ثاني لاعب في العالم لمرتين على التوالي لعامين متتالين في العام 2003 و 2004 ،
وكان لوضع هنري في المرتبة الثانية الكثير من التعجب وإثارة العديد من الشكوك وأصابع الاتهام التي توجهت
إلى الفيفا باضطهاد الغزال والتعنت ضده وحرمانه من لقب أفضل لاعب في العالم الذي اعتبر الكثير
من الإعلاميين والصحفيين الرياضيين والمحللين بأن هنري يستحق لقب الأفضل في العالم عن جدارة،
فقد قاد أرسنال للفوز بالدرع الذهبي للدوري الإنجليزي بعد إنهاء الموسم كاملا بدون هزائم،
فقد انتصر أرسنال في 26 مباراة كاملة وتعادل في 12 وهو إنجاز لم يصنعه أي فريق إنجليزي منذ نشأة البطولة
وحتى الآن وكان ذلك في موسم، 2003-2004 ، حصل هنري على لقب أفضل لاعب في العالم من جمعية الكتاب المتحدثين عن الرياضة، حصل هنري على الحذاء الذهبي من الاتحاد الأوروبي لكرة القدم كأفضل مهاجم في أوروبا.

في إنجلترا حصل هنري على لقب هداف الدوري الإنجليزي الممتاز 4 مرات وجاء مرة في المركز الثاني خلف الهولندي فان نيستلروي بفارق هدف وحيد ومناسبة أخرى جاء خلف الاسطورة الآن شيرر ب 22 هدف، أما في دوري اللا هزيمة أحرز الغزال الأسمر 30 هدفا
في موسم استثنائي لأرسنال استطاع المدفعجية إقصاء ريال مدريد بعد هدف ما يزال عالقا في أذهان عشاق المستديرة أحرزه هنري بعد التلاعب بدفاع الملكي ثم إقصاء اليوفنتوس ومن ثم مواجهة برشلونة في المباراة النهائية، تلك المباراة التي أثارت الكثير من الجدال والهجوم الشرس على حكم المباراة بعد انتهائها لصالح برشلونة بهدفين مقابل هدف.
وفي موسم 2006 2007 انتقل هنري الى برشلونة الاسباني مقابل 24 مليون يورو ومنها الى شيكاجو بولز الأمريكي عام 2010.

مسيرة الغزال الأسمر الدولية

أول ظهور للغزال الأسمر مع منتخب فرنسا كان في عام 96 في مباراة جمعت منتخب فرنسا ضد منتخب جنوب أفريقيا،
كانت بداية التوهج الكروي لهنري مع منتخب بلاده في كأس العالم 98 وأول مونديال تفوز به فرنسا ظهر هنري بمستوى
مميز خلال البطولة وتمكن من تسجيل 3 أهداف وفي أمم أوروبا 2000 ظهرت براعة هنري وإبداعه في اللعب بالكرة
لينتزع لقب أفضل لاعب في البطولة التي لم ينس عشاق الساحرة مباراتها النهائية وأحداثها الدراماتيكية بين منتخبي فرنسا وإيطاليا،
كأس العالم 2003 كان الأسوأ في تاريخ الديوم فلم يتخطوا مرحلة المجموعات لكنهم استطاعوا العودة من جديد ليتوجوا بكأس العالم للقارات.

في عام 2003 أحرز هنري خلالها 4 أهداف وحصل على لقب أفضل لاعب في البطولة، في كأس العالم 2006 بألمانيا ظهر هنري بمستوى رائع استطاع تسجيل ثلاثة أهداف في مرمى كوريا الجنوبية وساهم في إقصاء أسبانيا و بهدف من ذهب أحرزه الغزال الأسمر، استطاع الديوك إقصاء البرازيل في الدور قبل النهائي لكن الطليان كانت لهم الغلبة في المباراة النهائية التي انتهت بالتعادل الإيجابي بهدف لكل منهما، تلك المباراة التي طرد خلالها زين الدين زيدان بعد نطحته الشهيرة للمدافع الإيطالي ماتيراتزي.

بعض من المميزات جعلت تيري هنري لاعبا استثنائيا

اختير هنري ثاني أفضل لاعب في العالم وفق الفيفا بعد رونالدينو لعامين متتالين. بالرغم من أنه يلعب كمهاجم، إلا أنه يستغل كافة أوجه التقنيات والفنيات بما فيها المراوغة والركلات الحرة والتمريرات الدقيقة والشيء الوحيد الذي لا يتقنه هو الرأسيات، ولكن مع ذلك استطاع أن يحرز عدداً كبيرا من الأهداف الرأسية على مرمى الخصوم وخاصة في العام 2006،حيث بدأت تحركاته كثيراً في مجال الضربات الرأسية.

السرعة:

واحدة من مزايا هنري والتي تجعله يتخطى الدفاع بسهولة، هنري مهاجم سريع من الطراز الأول، ولكن ما يجعله يتميز أكثر عن بقية المهاجمين السريعين هو تسارعه، حيث سرعان ما يصل إلى سرعته القصوى خلال أقصر مدة ممكنة مما يساعده على سحب الكرة من أمام المدافع ويزيد من سرعته.

الركلات الحرة:

استطاع هنري أن يجاري مشاهير مسددي ركلات الحرة وذلك بإحرازه العديد من الأهداف عن طريق الركلات الحرة،
حتى أنه قد خصص لنفسه أسلوب آخر من الركلات الحرة، اشتهر أيضاً بأنه يقوم بركل الكرة مباشرة نحو المرمى حالما يصفر الحكم مما يفاجئ المدافعين ويفاجئ الحارس، وقد أحرز أهدافاً بهذه الطريقة.

 ركلات الجزاء:

كان نادي آرسنال هو من أكثر الأندية الإنجليزية الذي يحصل على ركلات جزاء
وذلك نظراً للاعبين السريعين والمراوغين إلا أن جميع ركلات الجزاء كان يستلمها هنري تقريباً لأن الشك في إضاعته لركلة جزاء واحدة معدومة،
إنه لا يحرز هدف في ركلة جزاء فحسب، بل إنه يتقن أن يحرز أهدافا غريبة كالهدف الذي أحرزه على نيوكاسل،
تسديدة خفيفة مقوسة في وسط المرمى.

المراوغة والتقنيات:

هنري لم يكن يبحث عن تسجيل الأهداف فحسب، بل إن الجماهير كانت تشهد متعة كبيرة في مبارياته سواء بمراوغة المدافعين أو بأدائه حركات كروية جميلة كإدخال كرة من بين أرجل لاعب الخصم أو رفعها من فوقه أو تمرير الكرة من بين الاعبين واللف من حولهما أو حركة دورة الـ360 درجة وغيرها من التقنيات التي عود هنري بها عشاقه.

 التمريرات:

على الرغم من أن هنري مهاجم إلا أن الإحصائيات أثبتت بأنه واحد من أعظم صانعي الألعاب على الإطلاق أي أنه استطاع أن يجاري أعظم صناع الألعاب الذين يلعبون في خط الوسط كزين الدين زيدان ورونالدينو وغيرهم من اللاعبين الساحرين في التمرير،
في موسم 2003–04 صنع 30 هدفاً ليكون بذلك أفضل صانع ألعاب لذلك الموسم في الدوري الإنجليزي،
تمريراته الدقيقة والسريعة ورفعاته الأنيقة الهادئة زادت عدد المعجبين في رصيده.

التمييز العنصري ضد تيري هنري

المدرب الإسباني في العام 2004 لويس أراجونيس قد استطاع طاقم التلفزيون الإسباني في الإمساك به أثناء الموسم التدريبي للفريق الإسباني الدولي وهو يتكلم مع زميل تييري هنري في نادي آرسنال الراحل خوسيه أنطونيو رييس،
حيث قال “أعطه الكرة، ثم اجعل ذلك الأسود اللعين يراك ويدرك بأنك أفضل منه” هذه الحادثة
سببت ضجة كبيرة في الإعلام البريطاني والذي طالب بطرد أراجونيس من منصبه، عندما لعبت إسبانيا ضد انجلترا
في مباراة ودية بعد ذلك العام الجمهور الإسباني كان عدائياً. فمتى يقوم الإنكليز السود بلمس الكرة، تجد أعداد كبيرة
من الجمهور الإسباني يؤدي أناشيد القردة للاستهزاء باللاعبين السود، اتحاد كرة القدم الإسباني قد قام بتغريم أراجونيس المدرب 3000 يورو.
بعد عملية التحقيق، اتحاد كرة القدم الأوروبي غرم اتحاد كرة القدم الإسباني أيضاً بـ100 ألف فرنك سويسري وحذر بعدم تكرار ذلك وإلا سيكون العقاب أشد، سواء على الاتحاد نفسه أو على البطولات الدولية الرئيسية أو في المباريات الدولية في إسبانيا على الجمهور نفسه.

هنري وشركة نايك قد بدأوا حملة قف تكلم.

أسس هنري منظمة خيرية ضد التمييز العنصري للون والدين وذلك نتيجة للحادثة الأخيرة،
وقد كان هنري جزأ من حملة جوج ابونيتو لشركة نايك، جوجا بونيتو هي كلمة برتغالية تعني بالعربية:
إلعب بشكل جميل، وجدير بالذكر أن اللاعب المصري أحمد حسام ميدو كان أحد أعضاء الحملة.

أقوال مشهورة عن تيري هنري

  • مارادونا : إنه من سلسلة احفادي إنه لاعب مارادوني
  • بيكنباور : كنت سأواجه مهمة صعبة لو لعبت أمامه، وبعد كأس الأمم الأوروبية عام 2000 قال: إن ألمانيا عليها الانتظار لعشر سنوات قادمة حتى تستطيع أن تنجب لاعب مثله.
  • بلاتيني : هنري لاعب رائع إنه يستحق أن يحصل على جائزة أفضل لاعب في العالم ولو لمرة واحدة على الأقل.
  • بيتر بيردسلي: أخبرت تلاميذي في أكاديمية نيوكاسل أن يشاهدوا [ هنري ] إنه يلعب بمباهاة وافتخار،
    وليس بتكبر وتلك صفة عظيمة إنه دائما يبدو مرتاح.
  • ريمون دومينيك : هنري لاعب رائع ولا يمكننا تعويضه فكما أن أصابعك ليست متساوية، فإن هنري هو الآخر غير متساوي مع باقي المهاجمين.
  • لوكاتوني : هنري لاعب عظيم ولن أستطيع أنا وإيتو أن نصل إلى مستواه، قالها عندما حصل على جائزة الحذاء الذهبي عام 2006.
  • فرناندو توريس: إنـه اللاعب القدوة، أريد أن أصبح مثله ذات يـــوم.
  • ستيفن جيرارد : أتمنى أن أشاهد هنري يلعب في صفوف ليفربول، إنه لاعب ممتع.
  • ماركو ماتيراتزي : أنا من عشاق هنري، في اعتقادي أنه أفضل لاعب في العالم.
  • ايمانويل ايبوي : إنه رمز لآرسنال ولن نستطيع تعويضه إلا بالتعاقد مع ثلاثة مهاجمين.
  • يقول أرسين فينجر المدير الفني لفريق الأرسنال عن هنري: “عندما تعاقدنا معه عام 1999م توقعت له مستقبلاً باهرًا مع الفريق؛
    فقد كنت أتابعه منذ أن كان في فرق الناشئين، وأتذكر أول يوم التقيت به، وقلت له: إنه سوف ينجح مع الفريق بشرط
    أن يكرس كل إمكانياته البدنية والذهنية والنفسية لصالح الفريق ولصالح نفسه.
  • ليليان تورام: إنه صاحب الأقدام الساحرة واللاعب الموهوب في إحراز الأهداف، ميزته الأفضل هي سرعته الفائقة
    أثناء استحواذه على الكرة، قد يكون اللاعب الأسرع في عالم كرة القدم، لا مدافع في العالم يمكن أن يقارن سرعته.
  • دينيس بيركامب: اذا نظرت إلى هنري نظرة شاملة بكل ما يحمله هذا اللاعب، فلا أعتقد بأنك سوف تجد مثله في كل مكان،
    عندما تعطيه الكرة في المكان الصحيح فإن سرعته وتسارعه سوف يؤديان به
    إلى التغلغل بين أقوى مدافعي كرة القدم في العالم.

نهاية مسيرة تيري هنري

انتهت مسيرة هنري الكروية بعد اللعب لشيكاغو الأمريكي لينهي الغزال الأسمر مسيرة حافلة بالإنجازات،
يمتلك هنري قلوب مشجعي أرسنال في جميع أنحاء العالم بلا منازع، وكما تموت الغزلان واقفة لم يسقط تيري أمام العنصرية
ولا التمييز كما أنه حظى بحب المسلمين في جميع أنحاء العالم بعد تصريحاته عن حبه واحترامه للدين الإسلامي
وتعاليمه وأنه يتمنى أن يعتنق الإسلام بعد اعتزال الكرة، وأن له أصدقاء مسلمين يعتز بهم مثل الفرنسي نيكولاس أنيلكا،
لم تنتهي رحلة تيتي مع كرة القدم فهو يشغل منصب المدرب المساعد لمنتخب بلجيكا ويتمنى محبيه
وعشاقه أن يجدوه قائدا لأرسنال من جديد كمدير فني.

هل كان المقال مفيداً؟

نعم لا

نأسف لذلك!

*


×

رائع!

×

تم الإرسال بنجاح، شكراً لك!

× اغلاق