تعرف على أروع القصص المعبرة والمؤثرة وما نتعلمه منها

كتابة صفاء القاضي - آخر تحديث: 14 أكتوبر 2020 , 20:10
تعرف على أروع القصص المعبرة والمؤثرة وما نتعلمه منها

كلنا يحب متابعة أروع القصص المعبرة والتي تؤثر في مسار حياتنا ونأخذ منها العبرة والعظة والقصص والحكايات من أجمل المواضيع التي تجعل القارئ يزور بخياله كل من الماضي والحاضر، وتستطيع القصص الجميلة أن تجعلنا نطير بالخيال إلى أي مكان وزمان نتابع سويا مجموعة من أروع القصص المؤثرة والمعبرة.

أروع القصص الضريرة ذات البصيرة

عندما مات أبو بكر الصديق رضي الله عنه استمر عمر في رعايه العجوز الضريرة،
ولما ذهب إليها عمر بالطعام سألته :
هل مات صاحبك؟ ، قال عمر: وما أدراك؟
قالت : جئتني بالتمر ولم تنزع عنه النوى.
لقد كشفت تلك العجوز الضريرة ببصيرتها أنه ليس هذا نفس الشخص الذي تعهدها بالرعاية والاهتمام حيث نقص جزء من طريقته في الاهتمام بها أدركت هي من خلاله أنه قد مات أبو بكر الصديق.

أروع القصص شهيد الحب الإلهي

ذات يوم تعرض مالك ابن دينار رحمه الله إلى موقف عجيب ، رواه بنفسه فقال : خرجت حاجا إلى بيت الله الحرام في عام من الأعوام وبينما أنا في الطريق قابله رجل بلا زاد ولا راحلة، فسلمت عليه فرد السلام

فقلت من أنت ؟
فأجاب عبده
من أين أتيت ؟
قال : من عنده
فقلت له : وإلى أين تريد؟
قال : إلى بيته
قلت له: وأين زادك؟
قال: عليه
فقلت له : إن الطريق لا تنقطع إلا بالماء والمأكل والمشرب فهل لك شيء منه ؟
قال : نعم تزودت قبل الخروج من بلدي بخمسة أحرف
فقلت: وما هي؟
قال: قوله تعالى( كهيعص)
قلت: وماذا تعني تلك الحروف
قال: أما الكاف فهو الكافي

وأما الهاء فهو الهادي، وأما الياء فهو المؤوى، وأما العين فهو العالم وأما الصاد فهو الصادق، ومن صاحب كافيا وهاديا ومؤويا وعالما وصادقا فلا يضيع ولا يخشى إلى الزاد والراحلة ، فلما سمعت منه هذا الكلام نزعت قميصي لألبسه له ، فقال: يا شيخ العري خير من قميصك، فالدنيا حلالها حساب، وحرامها عقاب.
وكان إذا جن الليل يرفع رأسه إلى السماء ويقول يا من لا تنفعه الطاعات ولا تضره المعاصي هب لي مالا ينفعك واغفر لي مالايضرك، ثم رأيته في منى يقول وهو يبكي :
إن الحبيب الذي يرضيه سفك دمي دمي حلال له في الحل والحرم
وقد ابتهل إلى الله قائلا: إن الناس قد ذبحوا وتقربوا إليك بضحاياهم وهداياهم، وأنا ليس لي سوى نفسي اتقرب بها إليك فتقبلها مني، ثم رفع بصره إلى السماء وهو يبكي وشهق ثم خر ميتا رحمه الله تعالى، فجهزته وواريته التراب، ثم بت تلك الليلة متفكرا في أمره، فرأيته في المنام فقلت له ما فعل الله بك؟
قال: فعل بي كما فعل بشهداء بدر وزادني قلت: لم زادك؟ قال: لأنهم قتلوا بسيوف الكفار وأنا قتلت بمحبة الجبار، فما أعظمها من شهادة.

أروع القصص البخيل الفصيح

ألح سائل على أعرابي بخيل أن يعطيه حاجة لوجه الله فقال الأعرابي : والله ليس عندي ما أعطيه للغير فالذي عندي أنا أولى الناس به وأحق،
فقال الفقير: أين الذين كانوا يؤثرون الفقير على أنفسهم ولو كان بهم خصاصة ؟
فقال الأعرابي : ذهبوا مع الذين لا يسألون الناس إلحافا.

أروع القصص صنعت الأقفال من أسمائهم

التقى أعرابي بقوم فسألهم عن أسمائهم،
فقال الأول: اسمي وثيق
وقال الثاني: اسمي ثابت
وقال الثالث: اسمي شديد
وقال الرابع: اسمي منيع
فقال الأعرابي : ما أظن الأقفال صنعت إلا من أسمائكم.

أروع القصص الطيور على أشكالها تقع

قال إياس قدمنا بلادكم فعرفنا خياركم من شراركم في يومين، قيل له كيف؟
فقال إياس: كان معنا خيار وأشرار، فلحق خيارنا بخياركم ولحق شرارنا بشراركم، فلا يسحب الإنسان إلا نظيره وإن لم نكن من قبيل ولا بلد،
الطيور وقعت على أشكالها فعرفوا من خلال ذلك من الأشرار والأخيار.

أروع القصص حل مشكلة أغرب طلاق

قال أعرابي لامرأته  :  أنت طالق حتى حين، وبعدها ندم وأراد أن يردها، لكن احتار في تفسير كلمة حين،  ذهب إلى الرسول صلى الله عليه وسلم ليسأله  ما معنى كلمة حين  ؟  فلم يجده في بيته،  فذهب إلى أبي بكر وسأله فقال أبو بكر:  حرمت عليك زوجتك حتى الموت ولا تحل لك أبدا،  فتركه وذهب إلى عمر بن الخطاب  ،  فقال له عمر:  حرمت عليك زوجتك أربعين سنة، فتركه وذهب إلى عثمان بن عفان رضي الله عنه وسأله  فقال  :  حرمت عليك عاما كاملا فتركه وذهب إلى علي بن أبي طالب فقال :  حرمت عليك ليلة واحدة.

العودة إلى رسول الله

واحتار الرجل  أي الآراء يأخذ به، وما  تفسير كلمة حين، ثم عاد إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فوجده في بستان، وحكى له ما حدث من  اختلاف الآراء في تفسير كلمة (حين) ، فأرسل الرسول صلى الله عليه وسلم إلى أصحابه،  ولما  جاءوا سألهم لماذا يا أبو بكر حرمت عليه زوجته حتى الموت  ؟  فقال :  يا رسول الله من القرآن يقول تعالى:  (فمتعناهم حتى حين) ومعنى الحين هنا حتى الموت فسكت رسول الله صلى الله عليه وسلم، وقال وأنت يا عمر قال من القرآن يا رسول الله أول سورة الإنسان يقول تعالى:( هل أتى على الإنسان حين من الدهر لم يكن شيئا مذكورا)

وحين هنا تعني أن آدم مكث في الجنة أربعين سنة قبل أن ينزل الأرض، فسكت رسول الله صلى الله عليه وسلم
وقال : أنت يا عثمان لماذا حرمت عليه زوجته عاما، قال: من القرآن يا رسول الله
يقول تعالى:( مثل كلمة طيبة كشجرة طيبة تؤتي أكلها كل حين)
والحين هنا هو عندما يثمر الشجر وهو يثمر كل عام مرة،
فسكت رسول الله صلى الله عليه وسلم، قال: وأنت يا علي،
قال : من القرآن يا رسول الله يقول تعالى:( فسبحان الله حين تمسون وحين تصبحون)
وحين هنا تعني ليلة واحدة ، فرح النبي صلى الله عليه وسلم بأصحابه
وقال عنهم : أصحابي كالنجوم ، بأيهم اهتديتم اقتديتم ،
ثم قال الرسول صلى الله عليه وسلم للأعرابي :
خذ برأي علي بن أبي طالب فإنه أيسر لك ، ونتعلم من القصة أيضا أن الفتوى تختلف و اختلاف العلماء في الإفتاء رحمة من الله عز وجل.

أروع القصص طرائف حظر التجوال في عصر الحجاج

تروى قصة طريفة في عهد الحجاج بن يوسف الثقفي، وقد فرض حظر التجوال من بعد مغيب الشمس وأمر صاحب الشرطة أن يطوف في الطرقات ومن يخالف الحظر يقطع رأسه، وذات ليلة وجدوا ثلاثة صبيان يلعبون فأمسكوهم وذهبوا بهم إلى السجن، علم صاحب الشرطة بذلك فقرر أن يعرف من هم قبل أن ينفذ فيهم حكم قطع الرأس ولما سألهم عن آبائهم ، قال الأول :
أنا ابن من دانت الرقاب له
ما بين مخزومها وهاشمها
تأتيه بالرغم وهي صاغرة
يأخذ من مالها ومن دمها
فظن صاحب الشرطة أنه ابن
حاكم كبير من الحكام، أو من أقارب الأمير، فأذن له وتركه ينصرف إلى بيته، ولما سأل الثاني قال :
أنا ابن الذي لا ينزل الدهر
واذا نزلت يوما فسوف تعود
ترى الناس أفواجا إلى ضوءه فمنهم قيام حولها وقعود
فظن صاحب الشرطة أنه ابن واحد من أشراف المدينة، أو أكابر القوم أو أقرباء الأمير فتركه ينصرف إلى بيته، ولما سأل الثالث أجاب :
أنا ابن الذي خاض الصفوف بعزمه وقومها بالسيف حتى استقلت ركاباه لا تنفك رجلاه منهما إذا الخيل في يوم الكريهة ولت،
فخيل لصاحب الشرطة أنه ابن فارس عظيم لا يشق له غبار، وتركه ينصرف.

الحجاج يحدث الناس عن فصاحة الأولاد

وعندما سأله الحجاج في اليوم التالي هل قطعت رأس من خالفوني؟ فقال صاحب الشرطة: لا لقد تبين أنهم من أبناء الأشراف فتركتهم ينصرفوا، لقد سألتهم عن آبائهم فأجابوني شعرا و قال الحجاج ما قالوه الأولاد الثلاثة من الشعر، فضحك الحجاج ضحكا شديدا، وقال : أما الأول فهو ابن حجام أي المشتغل بالحجامة فكل من يأتيه يحني له رأسه، ويأخذ من ماله ومن دمه، وأما الثاني فهو ابن فوال والقدر هنا هي قدر الفول التي لا تنزل عن النار، واذا نزلت يعيدها مرة أخرى، و أما الثالث فهو ابن خياط وهو الحائك، والصفوف هو القماش والسيف هو الإبرة،
ثم جمع الحجاج الناس وحكى لهم ما جرى وقال : علموا أولادكم الأدب فوالله لولا فصاحتهم لقطعت أعناقهم، ثم أنشد من شعر سيدنا علي بن أبي طالب قائلا :
كن ابن من شئت واكتسب أدبا يغنيك محموده عن النسب
إن الفتى من يقول ها أنا ذا
ليس الفتى من يقول كان أبي
هذه القصة تعلمنا فائدة الأدب وسلاسة اللسان البلاغة والفصاحة، التي يمكن أن تنجيك في المواقف الصعبة.

أروع القصص سر قصيدة قل للمليحة بالخمار الأسود

هذه القصيدة  الجميلة  التي تغنى من 1300 عام،  ولا يعرف الكثيرون قصتها،  ولم تفقد رونقها وجمالها رغم العصور، لها قصة طريفة  يحكى أنه  من 1300 عام في سنة 700 ميلادية، كان في بغداد تاجر قماش ومعه أثواب قماش كثيرة يبيعها للنساء ولها عدة ألوان،  وقد قامت النساء بشراء كل الألوان لكنهن عزفن عن شراء اللون الأسود، على اعتبار أنه غير مبهج ولا يظهر جمالهن،  فذهب ذلك التاجر إلى صديقه الشاعر ربيعة بن عامر، وعرض عليه  الأمر فقال له ربيعة  :  سوف اجعلهن يشترين منك أثواب القماش ذي اللون الأسود وأطلق قصيدته التي انتشرت بينهن مثل النار في الهشيم، أبياتها تقول :

قل للمليحة في الخمار الأسود
ماذا فعلت بناسك متعبد
قد كان شمر للصلاة ثيابه
حتى قعدت له بباب المسجد
ردي عليه صلاته وصيامه
لا تقتليه بحق دين محمد
وهذا ما يسمى التسويق عبر الشعر والذي يمارس حتى يومنا الحاضر وفعلا باع التاجر كل الأثواب السوداء بفعل قصيدة قل للمليحة.

 حنكة وذكاء هارون الرشيد

دخلت امرأة على هارون الرشيد في وجود أصحابه فقالت له : يا أمير المؤمنين أقر الله عينك، وفرحك بما آتاك، وأتم مساعيك، لقد حكمت فقسطت، فقال الرشيد: من تكونين؟
أجابت: أنا امرأة من البرامكة الذين قتلت رجالهم وأخذت أموالهم، فقال هارون الرشيد : أما الرجال فقد مضى فيهم أمر الله وأما المال مردود إليك، ثم التفت إلى أصحابه فسألهم أتدرون ماذا قصدت المرأة البرمكية قالوا ما قالت إلا خيرا فقال الرشيد لأصحابه : ما أظنكم فهمتم مقصدها و أما قولها أقر الله عينك أي أسكنها عن الحركة وإذا سكنت العين عن الحركة عميت ، وأما قولها فرحك بما آتاك فأخذته من قوله تعالى: ( حتى إذا فرحوا بما أوتوا أخذناهم بغتة )، وأما قولها أتم الله سعدك فأخذته من قول الشاعر:
إذا تم شيء بدا نقصه
ترقب زوالا إذا قيل تم
و قولها لقد حكمت فقسطت أخذته من قوله تعالى: ( وأما القاسطون فكانوا لجهنم حطبا) فتعجب الحاضرون من فطنة وذكاء هارون الرشيد وذكاء المرأة البرمكية، التي كانت تدعو عليه بدلا من الدعاء له دون أن يلاحظ ذلك فقهاء القوم وأبلغهم حديثا ، لكن حنكة هارون الرشيد كشفتها.

  سنوات التيه أربعين سنة في سيناء

تحكي القصة عن سنوات التيه التي قضاها بنو إسرائيل 40 سنة في سيناء
قد وردت القصة في آيات القرآن الكريم القصة بدأت عندما أوحى الله إلى سيدنا موسى أن يأمر قومه الدخول إلى الأرض المقدسة فلسطين،

فقال موسى : يا قوم ادخلوا الأرض المقدسة
(يَا قَوْمِ ادْخُلُوا الْأَرْضَ الْمُقَدَّسَةَ الَّتِي كَتَبَ اللَّهُ لَكُمْ وَلَا تَرْتَدُّوا عَلَىٰ أَدْبَارِكُمْ فَتَنقَلِبُوا خَاسِرِين ) المائدة ٢١
رفض بنو إسرائيل أن يدخلوا الأرض المقدسة كما أمرهم الله، بسبب أن فيها قوما عمالقة يخافون منهم،
واشترطوا أنهم لن يدخلوها إلا إذا خرج منها العمالقة وقالوا لن ندخلها أبدا ما داموا فيها فاذهب أنت وربك فقاتلا إنا هاهنا قاعدون،
ونصحهم رجل مؤمن أمرهم بالدخول و الانصياع إلى أوامر الله ، لكنهم أصروا على عصيانهم وتحديهم،
حزن موسى من عصيان قومه ودعا عليهم فقال: يا رب فرق بيني وبين القوم الظالمين،
ثم أنزل الله عقابه على بني إسرائيل عندما دعا موسى عليهم وعقابه عليهم
كان نتيجة عصيانهم وكان هذا العقاب هو أن حرم الله عليهم دخول الأرض المقدسة 40 سنة،
وكتب عليهم التيه في الأرض 40 سنة يبدأ الرجل منهم السير في الليل و يقطع مسافة طويلة
ثم يجد نفسه في الصباح في نفس المكان الذي بدأ منه السير مساءا، أرض التيه التي كتبها الله عليهم كعقاب هي بجوار جبل طور سيناء العظيم.

المن والسلوى رزق من السماء

في أثناء سنوات التيه الطويلة في سيناء،  تمكن الجوع والعطش من بني إسرائيل فطلبوا من موسى عليه السلام أن يجعل الله يرزقهم لأنهم جوعى وعطشى، وبرغم غضب  موسى من قومه إلا أنه دعا  الله عز وجل أن يرزقهم الطعام والشراب،  فأنزل الله عز وجل عليهم من  السماء رزقا طيبا و هو المن والسلوى، كان المن شرابا أحلى من العسل يخرج من الشجر وكان ينزل عليهم مثل  قطع الثلج من طلوع الفجر إلى طلوع الشمس، يأخذ الرجل منها ما يريد حتى يكفي حاجته ويطعم من المن  حتى يشبع لكن لم يكن  متاحا حفظها  ،  فإذا أخذ  كمية تزيد عن حاجته فسدت فورا،  ماعدا يوم الجمعة فهي تعيش إلى يوم السبت دون أن تفسد،  لأنه يوم يتفرغ  فيه اليهود إلى عبادة الله ولا يقومون بأي عمل، وأما السلوى فهو طائر السمان أنزله الله عليهم من السماء مشوية،  وكانوا يأكلونه طعاما طيبها شهيا وقال الله لهم كلوا من طيبات ما رزقناكم اكل بنو إسرائيل حتى شبعوا وملئوا بطونهم من هذا الرزق الطيب الذي يأتي بدون عناءأو تعب أو تكلفة لكنهم كعادتهم لم يحمدوا الله على هذه النعمة العظيمة الجميلة.

 سحاب ونور لبني إسرائيل

لقد استمر بنو إسرائيل في تنطعهم وطمعهم، حتى أنهم اشتكوا حرارة الشمس إلى سيدنا موسى،
و طلبوا منه أن يدعو الله أن يخفف عنهم حرارة الشمس التي تحرقهم قائلين:
لا نستطيع أن نتحمل الحر يا موسى،

فادعوا الله لنا أن يخفف من حرها وحزن موسى لأنه رأى قومه لا يتعبون أنفسهم في أي شيء في الحياة فكان من الممكن أن يبنون لأنفسهم مكانا يستظلون به من الشمس بدلا من الشكوى منها، لكنهم كانوا يطمعون في المزيد ولا يحمدون الله على نعمه واستمر موسى يدعو الله للقوم الذين غضب الله عليهم وطلب منه تخفيف الشمس عنهم، حيث رزقهم الله سحابة تظلهم نهارا تخفف عنهم حرارة الشمس الملتهبة، المضحك هو أن بني إسرائيل استمروا في ذلك التنطع حتى أنهم طلبوا من موسى أن يدعو الله أن يجعل لهم شيئا يضيء الليل مع هذا القمر الذي يعد خافتا و يحتاجون إلى المزيد من النور في ظلمات الليل، دعا موسى ربه فجعل الله لهم عمودا من النور يسيرون ليلا على ضوئه ويسير معهم أينما ذهبوا، وعاش بنو إسرائيل يستظلون نهارا بالسحابة التي خلقها الله لهم تقيهم حر الشمس، ويستنيرون ليلا بعمود النور الذي يسير معهم في الصحراء أينما ذهبوا، و يأكلون من المن الذي يعطيه لهم الشجر دون تعب، و يتغذون على السلوى التي تنزل من السماء مشوية دون أي مجهود، يأكلون فقط دون أي مجهود يذكر، فهل يحمدون الله أخيرا على كل نعمه الجزيلة ؟ سوف نرى الآن.

ملابس بني إسرائيل في أرض التيه

استمرت طلبات بني إسرائيل التي لا تنتهي، من سيدنا موسى لقد طلبوا منه ملابس
يرتدونها لأنه قد رزقهم الله ملابس لا يملكون غيرها، ولكنها تكبر معهم ولا تبلى أو تتسخ،
ولا تبلى أبدا وتكبر مع الصغير كلما كبر لم يعجبهم تلك الملابس،
وطلبوا غيرها وحذرهم الله عز وجل من كثرة طلباتهم التي لا تنتهي كل هذا امتلكه بنو إسرائيل في أرض التيه في سيناء عند جبل الطور و عاشوا أربعين عاما يسيرون في مكانهم، حيث بعد طول المسير يجد الرجل نفسه مازال في نفس المكان الذي بدأ منه المسير.

 اهبطوا مصرا

طالت المدة  ببني إسرائيل على هذا الحال وملوا من المن والسلوى، واشتاقوا إلى أكل الأرض الذي تعودوا عليه و  هو أدني و أقل من هذا الذي رزقهم الله به من السماء،  وطلبوا من موسى أنهم يريدون أن يخرج الله لهم من الأرض النباتات مثل الفول والعدس والبصل،  تعجب منهم موسى وقال لهم كيف تستبدلون الذي هو أدنى بذلك الخير العظيم الطيب،  استجاب لهم الله وقال لهم اهبطوا مصرا فإن لكم ما سألتم.

اثنتا عشرة عينا من الماء لبني إسرائيل

عندما دخل بنو إسرائيل مصر، وبدأوا يأكلون من نباتات الأرض و فولها وعدسها وبصلها عطشوا كثيرا،
لأن الأكل الذي كان يرزقهم الله من السماء لم يكن يسبب لهم العطش، فلما أكلوا من نباتات الأرض عطشوا،
ودعا موسى ربه أن يسقي قومه فأمره الله أن يضرب الحجر بعصاه، وهنا كانت معجزة أخرى من سلسلة معجزات بني إسرائيل حيث انفجرت اثنتا عشرة عينا من الماء، لكل قبيلة من بني إسرائيل عينا يشربون منها لا تكون
لسواهم، وهنا فتح الله عز وجل لهم باب التوبة وأخبرهم موسى أن الله فتح لهم التوبة ليتوبوا
وقال تعالى: (وإني لغفار لمن تاب وآمن وعمل صالحا ثم اهتدى).

 

قال تعالى :

 

(وَإِذِ اسْتَسْقَىٰ مُوسَىٰ لِقَوْمِهِ فَقُلْنَا اضْرِب بِّعَصَاكَ الْحَجَرَ ۖ فَانفَجَرَتْ مِنْهُ اثْنَتَا عَشْرَةَ عَيْنًا ۖ قَدْ عَلِمَ كُلُّ أُنَاسٍ مَّشْرَبَهُمْ ۖ كُلُوا وَاشْرَبُوا مِن رِّزْقِ اللَّهِ وَلَا تَعْثَوْا فِي الْأَرْضِ مُفْسِدِينَ (60) وَإِذْ قُلْتُمْ يَا مُوسَىٰ لَن نَّصْبِرَ عَلَىٰ طَعَامٍ وَاحِدٍ فَادْعُ لَنَا رَبَّكَ يُخْرِجْ لَنَا مِمَّا تُنبِتُ الْأَرْضُ مِن بَقْلِهَا وَقِثَّائِهَا وَفُومِهَا وَعَدَسِهَا وَبَصَلِهَا ۖ قَالَ أَتَسْتَبْدِلُونَ الَّذِي هُوَ أَدْنَىٰ بِالَّذِي هُوَ خَيْرٌ ۚ اهْبِطُوا مِصْرًا فَإِنَّ لَكُم مَّا سَأَلْتُمْ ۗ وَضُرِبَتْ عَلَيْهِمُ الذِّلَّةُ وَالْمَسْكَنَةُ وَبَاءُوا بِغَضَبٍ مِّنَ اللَّهِ ۗ ذَٰلِكَ بِأَنَّهُمْ كَانُوا يَكْفُرُونَ بِآيَاتِ اللَّهِ وَيَقْتُلُونَ النَّبِيِّينَ بِغَيْرِ الْحَقِّ ۗ ذَٰلِكَ بِمَا عَصَوا وَّكَانُوا يَعْتَدُونَ)(61)البقرة

 

 

 

 

 

هل كان المقال مفيداً؟

نعم لا

نأسف لذلك!

*


×

رائع!

×

تم الإرسال بنجاح، شكراً لك!

× اغلاق
345 مشاهدة