العناية بالبشرة في فصل الصيف، تعرفي على نوع بشرتك لحمايتها من أشعة الشمس

لطيفة بَجوتعديل admin26 يونيو 2024آخر تحديث :
العناية بالبشرة في فصل الصيف، تعرفي على نوع بشرتك لحمايتها من أشعة الشمس

للعناية بالبشرة في فصل الصيف، لا بد من معرفة نوعها ؟ يذكرنا هذا الفصل بالإجازات والشواطئ وبتغير لون بشرتنا أيضا. لكن قبل الخروج والمشي تحت الشمس، هل فكرتم في تهيئ بشرتكم لمواجهة أشعتها المحرقة؟

إن الشمس، كما الحرارة والرطوبة، تؤثر على جلدنا. لذلك، فإن التحضير المناسب للبشرة يمكن أن يُحدث فرقا، وبالتالي سيحمي بشرتك حتى لا تتضرر وتصبح باهتة.

سنشارككم في هذا المقال كيف يمكنكم معرفة نوع بشرتكم وتحضيرها لاستقبال الصيف ولتتمتعوا بشمسه دون أن تمسكم الأشعة فوق البنفسجية المضرة.

كيف أعرف نوع بشرتي؟

إن معرفة نوع البشرة هو أساس العناية الفعالة بها، لأن كل مادة مستعملة تحتوي على مكون يقاوم أو يساعد في حل مشاكل الجلد. وبالتالي، فإن معرفة هذه المشاكل تساهم بقدر كبير في الحصول على النتيجة المرجوة.

فكيف تعرفين إذن نوع بشرتك حتى يمكنك اختيار العناية المناسبة لها؟

هذا ما سنشرحه لك سيدتي فيما يلي، حيث يمكنك إجراء اختبار في المنزل لمعرفة نوع بشرتك!

  1. اغسلي وجهك بالصابون فائق الدهن والخالي من العطور، وهو منظف لطيف؛
  2. ثم جففي بشرتك بلطف دون استخدام أي منتج بعد ذلك؛
  3. انتظري 30 دقيقة؛
  4. بعد ذلك، انظري إلى مظهر بشرتك وقومي بتقييمه وفق الملاحظات التالية:
  • إذا كانت بشرتك تشرق على كامل الوجه ➡ بشرة دهنية.

البشرة الدهنية هي البشرة التي تنتج الكثير من الزهم. والنتيجة، أنها بسبب فرط نشاط الغدد الدهنية، تصبح المسام متسعة والجلد لامعا.

  • إذا كانت بشرتك تلمع فقط في منطقة T (منتصف الجبهة، والأنف، وجوانب الأنف والذقن) ➡ بشرة مختلطة.

هي أكثر الأنواع شيوعا. كما أنها خليط من نوعين من البشرة، الجافة والدهنية. تكون منطقة T (الذقن، ووسط الجبهة، والأنف وجوانب الأنف) دهنية إلى حد ما، أما البقية فجافة.

  • إذا كانت بشرتك مشدودة، وتبدو باهتة ➡ بشرة جافة.

غالبا ما تكون البشرة الجافة رقيقة جدا، وتنتج كمية أقل من الزهم مقارنة مع البشرة العادية. كما أنها ليست رطبة لأنها لا تحتوي على ما يكفي من الدهون، وبالتالي، من الضروري ترطيبها بعمق لحمايتها من الاعتداءات الخارجية.

ينصح الأخصائيون أصحاب البشرة الجافة باستعمال سبراي الوجه لتجديد انتعاشها بشكل فوري في الأيام الحارة، وعندما يتعرضون لأشعة الشمس.

  • إذا كانت بشرتك لا تحتوي على أي من هذه الجوانب ➡ بشرة عادية.

تعرف البشرة العادية بكونها بشرة متوازنة ونضرة، وهي الأكثر صحة على الإطلاق.

الآن وقد عرفت سيدتي نوع بشرتك، يمكنك المرور إلى مرحلة العناية بها حتى تبقى دائما نضرة ومتألقة في كل فصول السنة. 

ماسك لتنظيف البشرة

كيف العناية بالبشرة في فصل الصيف

تتعرض بشرتنا في فصل الصيف إلى العديد من العوامل الضارة، مثل أشعة الشمس الحارقة، والغبار، والرطوبة، ممّا قد يتسبب في جفافها وتهيجها.

غير أنه، كيف ما كان نوع بشرتك، فعليك الاعتناء بها وحمايتها من أشعة الشمس، سواء كانت عادية أو دهنية أو جافة أو أي نوع آخر.

لذلك، جلبنا لك اليوم أفضل النصائح من أجل حماية بشرتك خلال فصل الصيف. فاتبعي إذن هذه القواعد للعناية بالبشرة خلال هذا الفصل ولن تواجهك أي مشاكل:

احرصي على استخدام واقي شمس: حيث يشكل الواقي أهم خطوات العناية بالبشرة في فصل الصيف. لذلك، يجب اختيار الواقي المناسب لنوع بشرتك وأيضا استعماله بانتظام، بالإضافة إلى الحرص على وضعه قبل التعرض للشمس بـ 20 دقيقة على الأقل، ثم إعادة وضعه كل ساعتين، أو بعد السباحة أو التعرق.

حافظي على ترطيب بشرتك: عليك بشرب الكثير من الماء للحفاظ على ترطيب بشرتك من الداخل، واستخدمي كذلك مرطبا مناسبا لنوع بشرتك مرتين يوميا، على الأقل، صباحا ومساء.

نظّفي بشرتك بانتظام: نظفي بشرتك مرتين يوميا، صباحًا ومساءً، باستخدام غسول وجه لطيف ومناسب لنوع بشرتك.

تجنبي الماء الساخن: فضلي الماء الفاتر أو البارد لتنظيف بشرتك، لأن الساخن قد يتسبب في جفافها.

استخدمي تونر الوجه: بإمكانك استعمال تونر بعد كل تنظيف لبشرتك، فذلك يساعد في تنظيم درجة حموضتها وإزالة أي أوساخ.

استخدمي ماسكات الوجه المرطبة والمغذية لبشرتك مرة أو مرتين في الأسبوع.

احرصي على ارتداء ملابس قطنية خفيفة: حاولي قدر الإمكان تجنب ارتداء الملابس الضيقة المصنوعة من مواد اصطناعية، لأنها تتسبب في التعرق، وبالتالي تزيد من مشاكل البشرة.

حافظي على نظام غذائي صحي: بتناول الكثير من الفواكه والخضروات الغنية بالفيتامينات والمعادن، لأنّها مفيدة جدا للبشرة وتحافظ على صحتها.

احصلي على قسط كاف من النوم: إن النوم الكافي ضروري لصحة البشرة، لأن ذلك يساعدها على تجديد الخلايا.

تأثير الأشعة فوق البنفسجية على البشرة في فصل الصيف

الصيف على الأبواب، وكذلك الحرارة! وإذا كانت الشمس صديقة لنا، فهي تشكل أكبر عدو لبشرتنا أيضا. وبالتالي، فإنه ضروري جدا أن نحميها خلال فترة الصيف، خصوصا من الأشعة فوق البنفسجية.

لذلك بحثنا فوجدنا بأن الأشعة فوق البنفسجية تصنف إلى ثلاث فئات، وذلك حسب طول موجتها:

الأشعة فوق البنفسجية أ: الطول الموجي طويل نسبيا. تخترق الطبقات العميقة من الجلد وهي المسؤولة عن تسارع شيخوخة الجلد. يؤدي التعرض المفرط لهذه الأشعة إلى تغيير بنية الحمض النووي والبروتينات مثل الكولاجين والإيلاستين. والنتيجة هي التجاعيد، والبقع البنية، وفقدان البشرة لمرونتها، إلخ.3

الأشعة فوق البنفسجية ب: طول موجاتها متوسط، وهي محجوبة جزئيًا بطبقة الأوزون. كما أنها لا تتغلغل إلى ما وراء الطبقات السطحية للجلد.

من جهة أخرى، هي تلعب دور المحفز لإنتاج الميلانين، وهو الصباغ المسؤول عن دباغة اللون. لكنها هي التي تسبب حروق الشمس، وهو رد فعل التهابي للجلد في حالة التعرض الكثير للأشعة.

الأشعة فوق البنفسجية ج: لديها موجات قصيرة، غير أنها تعتبر الأكثر تسببا في الضرر للبشرة. لكن ولحسن الحظ، فإنها طبقة الأوزون تحمينا منها لأنها تحجبها.

 

ختاما، إن معرفة نوعية بشرتك هي الخطوة الأولى حتى تتمكني من العناية بها بالطريقة الصحيحة، وبالتالي لتتمكني من حمايتها من أي أضرار خارجية، وعلى رأسها أشعة الشمس.

وبما أن لكل نوع بشرة احتياجاتها الخاصة ومنتجات العناية المناسبة لها للحفاظ على صحتها ونضارتها، سنشرع معكم في تقديم طريقة العناية التي يجب على كل شخص اتباعها. فترقبوا مقالاتنا على قصر.

المصدر oriflamesaudi