الأعراس السعودية: تعرفي على كافة خطواتها من الألف إلى الياء

لطيفة بَجوتعديل admin3 يوليو 2024آخر تحديث :
الأعراس السعودية: تعرفي على كافة خطواتها من الألف إلى الياء

تعتبر الأعراس السعودية مناسبة اجتماعية هامة يحتفل بها العروسان وسط العائلة والأحباب والأصدقاء. كما تتميز بطقوس وعادات فريدة تضفي عليها رونقا خاصا.

تتنوع هذه الطقوس من منطقة لأخرى في السعودية، غير أنها تتشارك في جوهرها، وهو التعبير عن السعادة والفرح بمشاركة هذا الحدث مع الأحباء.

سنأخذكم اليوم في رحلة عبر عادات الزواج في السعودية، لنسلط الضوء على الطقوس والعادات التي ترافق هذا الحدث.

من الخطبة إلى ليلة الغمرة وليلة الدخلة، يمر حفل العرس في السعودية بعدة مراحل تختلف عن بعضها البعض وحسب المناطق أيضا.

سنكتشف معا عالما غنيا بالتقاليد والعادات في رحلة عبر الزمن، لنحافظ على تراثنا ونخلد ذكرياتنا.

الخطبة

وهي أول مرحلة في الزواج، حيث تبدأ عند زيارة عائلة العريس لعائلة العروس لطلب يدها من والدها أو من الرجل الأكبر سنا في عائلتها.

عندما توافق عائلة الفتاة، يقرآن الفاتحة لمباركة الارتباط، ثم يتفقان على مهر العروس، (ما يقدمه العريس لعروسه، مالا أو حليا…).

بعد ذلك، ينظمان حفلة صغيرة تسمى “حفل الخطبة”، وهي مناسبة تلتقي فيها العائلتان ويتعرفان أكثر على بعضهما البعض، وتتسلم خلالها العروس عدة هدايا.

الرؤية الشرعية أو “الشوفة”

في مجتمع محافظ جدا كالسعودية، لا يسمح بتعارف ولقاء الشباب بالفتيات قبل الزواج.

وبالتالي، فإن عادة الرؤية الشرعية أو ما يسمى بـ”الشوفة” تعد من الطقوس التي لا تزال متبعة، بعدما تبدي عائلة الفتاة موافقتها المبدئية على الزواج.

عندها، يجتمع الشابان لأول مرة في غرفة للحديث والتعرف على بعضهما، وتحرص الفتاة على التقليل من المساحيق لتظهر طبيعية. لا يتعدى اللقاء ربع ساعة.

لكن بعض الأسر ترفض أن يبقيا لوحدهما، وتفضل أن يحضر معهما والد العروس وقد يحل محله أي رجل من عائلتها.

حفل الشبكة

هو حفل تقليدي ينظم عادة بعد الخطبة بأسابيع قليلة.

خلال الحفل، يقدم العريس لعروسه مهرها ومعه هدايا، كالذهب، والملابس الفاخرة والعطور. تجتمع العائلتان ويغني الجميع ويرقصون، ولكن دون اختلاط بين النساء والرجال.

كانت الحفلة تنظم في بيت العروس فقط، أما حاليا، فإن العائلة تلجأ لقاعة الأفراح المعدة لهذا الغرض، خصوصا عندما لا يسع المنزل لكلا العائلتين.

قد يتبادل العرسان خلال هذا الحفل خواتم الخطبة ويلبس كل منهما الخاتم للآخر في يده اليمنى.

حفلة الحناء والغمرة

تنظم حفلة الحناء أو الغمرة قبل يوم أو يومين من حفل الزفاف. يقال بأن اسمها الغمرة لأن العروس تغمر ذهبا في هذا اليوم.

خلال هذا اليوم، تجلس العروس في منزل أهلها حتى الصباح، وعادة ترتدي زيا تقليديا، قد يكون “المديني، المصكك، المحف، الزبون”، ويختلف كل واحد منهم عن الآخر.

ترتدي العروس لباسا تقليديا مطرزا بالذهب واللولو والماس، في بعض المناطق ما زالت تضع البرقع على وجهها، ويكتب على الغطاء “ما شاء الله”.

عادة الغطاء هاته توارثها الأبناء عن الأجداد، إذ ترى بعض العائلات أنه لا يجب كشف وجه العروس إلا يوم الزفاف.

حسب التقاليد، كانت حفلة الحناء تقام في بيت العروس، غير أن العديد من الفتيات حاليا يفضلن الاحتفال بالغمرة في صالات وقاعات الأفراح.

خلال الحفل، تزين العروس يديها وقدميها برسومات الحناء مع نساء عائلتها وعائلة العريس أيضا. تقوم بمهمة تحنية العروس إحدى قريباتها، شريطة أن تكون سعيدة في زواجها.

من جهة أخرى، تمنع كل من المطلقة والأرملة من تحنية العروس، لأن ذلك يعتبر فألا سيئا بالنسبة للعروس في الأعراس السعودية.

تتوصل العروس بالعديد من الهدايا في هذا اليوم، ذهب وملابس وعطور وغيرهم، ثم تزف برفقة والدتها وقريباتها إلى بيت زوجها، وتستمر الموسيقى والرقص، طوال الليل.

الحمام

يحرص العديد من الشباب في السعودية على هذه العادة الجميلة.

تأخذ العروس في بيت أهلها حماما، ليلة قبل الزفاف، حيث تعتني بجسمها جيدا وتلبس ثيابا جديدة وجميلة، وتتعطر بخورا من الأعواد الغالية الثمن.

بعد ذلك، تحرص العروس على ألا تلتقي بأحد أو يراها شخص آخر غير أمها وبعض أفراد عائلتها فقط.

من جهته، فإن الشاب العريس يستحم هو الآخر، ويهتم بمظهره من حلاقة ولباس وعطر.

كتب الكتاب أو عقد القران

خلال الخطبة، تتفق العائلتان على مهر العروس، ويمكن أن يكون مالا أو حليا أو غيرهما. بعدها بفترة، تجتمعان من أجل عقد القران أو كتب كتاب العروسين.

خلال حفل كتب الكتاب، يتحدث الإمام ويلقي الموعظة ويتطرق لأهمية رابط الزواج وعلى ضرورة تكريم الزوج لزوجته واحترام بعضهما.

يتم عقد الكتاب إما بمنزل العروس أو في المسجد أو في المحكمة أيضا. ويوقع العروسان على الوثائق ومعهما الشهود من عائلتيهما.

يحق للعروس فرض بعض الشروط يتم تدوينها في عقد القران ويتفق عليه الزوجان، مثلا أن تتم دراستها أو أن يسمح لها بالعمل بعد الزواج.

ليلة الزفاف

هي أهم ليلة في حياة العروسين. ترتدي العروس فستان زفاف أبيض فخم، بينما يلبس العريس ملابس تقليدية سعودية.

يقام الحفل في بيت العروس، وتقدم خلاله المشروبات والمأكولات المعدة للمناسبة، من كبسة أرز ولحم غنم أو إبل، بالإضافة إلى فواكه ومشروبات غازية وماء.

حاليا، كثيرون هم العرسان الذين يختارون الاحتفال بزفافهم داخل قاعة مخصصة لحفلات الأعراس.

وثمة تقليد جميل ما زال الكثيرون يحافظون عليه، وهو الموكب الذي يقوده العريس مشيا على الأقدام إلى منزل عروسه بعد صلاة العشاء.

والجميل في الأمر أن أهل العروس يستقبلون القادمين بعيدا عن المنزل، وذلك للتعبير عن ترحيبهم الكبير بأهل العريس.

بعد ذلك، يستمر الجميع في الرقص والغناء إلى ساعات متأخرة من الليل، وحاليا يحضر فنانون لإحياء الحفل.

كما قد تتخلل الأعراس السعودية بعض الرقصات بالسيف وقرع الطبول، وهو من التراث الذي ما زالت بعض العائلات السعودية تتشبث به.

تبقى العروس مع النساء، في حين يجلس العريس مع الرجال، ويجتمعان بعدما ينتهي الضيوف من الأكل. يجلسان على منصة الزفة ويبدلان الخواتم من اليد اليمنى إلى اليسرى.

ينتهي الحفل بالتقاط العروسين لصور تذكارية وهما يقطعان قالب الحلوى ويشربان عصيرا مع ضيوفهما قبل المغادرة.

إن عادات وتقاليد الأعراس السعودية كثيرة وتختلف حسب المناطق. كما أنها تُجسّد ثراء الثقافة والتراث السعوديين، وتبرز أهمية العائلة والروابط الاجتماعية. 

ولكن مع مرور الوقت، فقد بدأت بعض هذه العادات بالتغير والتطور، وأصبحت هي الأخرى متأثرة بالتحديثات والعولمة.