أسرار تجعل العلاقة الزوجية ناجحة بين الزوجين

كتابة محرري قصر - آخر تحديث: 3 أكتوبر 2020 , 15:10
أسرار تجعل العلاقة الزوجية ناجحة بين الزوجين

لا شك أن العلاقة الزوجية بين الزوجين من أهم أسباب نجاح الحياة الزوجية بشكل عام أو فشلها،
حيث أن التفاهم بين الزوجين أثناء العلاقة ومحاولة كل منهما إسعاد الآخر تؤثر بشكل كبير على التفاهم والنجاح في مناحي الحياة الاخرى،
لذلك تعتبر الثقافة الجنسية من أهم الضروريات التي يتحتم البحث عنها لضمان علاقة زوجية ناجحة وسعيدة.

أخطاء يرتكبها الزوج أثناء العلاقة الحميمية

هناك الكثير من الأخطاء التي يرتكبها الزوج في أثناء العلاقة تؤدي إلى تعكير صفو الحياة الزوجية
وتعمل على زيادة المشكلات التي تتضخم مع الوقت ويؤدي إلى خلل في الحياة الزوجية
الكثير من الأزواج لا يهتمون بتفاصيل مهمة تؤدي إلى الوصول للنشوة الكاملة لطرفي العلاقة ومن ثم نجاح العلاقة،
وبعض الأزواج يشاهدون الأفلام الإباحية بغرض التعلم أو الاستفادة منها وهذا كثيرا ما يسبب مشاكل للطرفين،
فقد ترى الزوجة أن على الزوج الاستمرار لفترات طويلة مثلما ترى في مشاهدته لتلك الأفلام غير مدركة أن ما يحدث في تلك الأفلام
هو محض تمثيل وأفلام يتم تصويرها على فترات وقد يرى الزوجان ممثلات تلك الأفلام
نماذج حقيقية للمرأة غير مدرك أيضا أن هناك تقنيات تستخدم في التصوير لإظهارها بهذا الجمال،
ومن هنا يبدأ كل منهما على البحث عن مميزات غير موجودة في الواقع وغير متوفرة في الشريك وتحدث فجوة بين الزوجين،
تحرمهما من الوصول إلى التفاهم وإقامة علاقة حميمية كاملة وناجحة.

مضار مشاهدة الأفلام الإباحية

عزيزتي الزوجة عليك أن تدركي أن لكل رجل ميول تختلف عن الآخر، وأن القدرات الجنسية التي يظهر بها ممثلي الأفلام الإباحية
ليست حقيقية فمعظمهم يتم اختيارهم من قبل صناع تلك الأفلام بعناية ويتم إجراء عمليات جراحية لتطويل العضو الذكري
وكذلك يتم حقنهم بعقاقير طبية تمكنهم من ممارسة الجنس لفترات طويلة .
عزيزي الزوج ، نجمات الأفلام الإباحية تجملهم الكاميرات وعمليات التجميل الباهظة التكلفة وما تشاهده
من أجساد ممشوقة ما هو إلا صناعة لا أكثر، فهؤلاء مجرد مسوخ صنعتهم أيادي مخرجي الأفلام الإباحية وعمليات التجميل،
والأداء الجنسي الذي يقمن به ما هو إلا نتاج تدريب وتمثيل فقط ، فعليك القبول بشركتك
والبحث عن ما يثير استمتاعها ونشوتها لتحقيق السعادة لكليكما.

القلق بشأن حدوث الإنجاب يؤثر على العلاقة الحميمية

ليس من الضروري حدوث الحمل في الشهور الأولى من الزواج، إذا كنتما في بداية حياتكم الزوجية لا تشغلوا أنفسكم كثيرا بأمر الإنجاب واهتموا بالحديث معا عما تحبونه، واكتشاف كل منكما لميول الآخر الجنسية، كما أن فرص الحمل تعتمد على العديد من العوامل، مثل توقيت التبويض لدى المرأة ومدى استعداد جدار الرحم للتخصيب وجودة الحيوانات المنوية وغيرها من الأمور، ولذلك لا يجب توقع حدوث الحمل بعد اللقاءات الجنسية الأولى بين الزوجين وعليكما معرفة مواعيد التبويض وممارسة العلاقة الحميمية مرة كل يومين على الاقل .

اقرأ أيضا:نصائح هامة تحقق الحياة الزوجية السعيدة

ضعف الانتصاب لا يعني وجود مشكلة

قد يؤثر الإجهاد البدني والعصبي على الانتصاب لدى الرجل، لذا لا يجب القلق في حالة عدم حدوث الانتصاب رغم وجود الرغبة لممارسة علاقة وهذا لا يعني أن الرجل يعاني من ضعف جنسي، إذا شعرت بضعف في الانتصاب فعليك بأخذ قسط من الراحة والنوم لفترات كافية من شأنها استعادة النشاط والحيوية وتفريغ الضغط النفسي والإجهاد البدني.

الشعور بعدم الرغبة لا يعني وجود مشكلة

قد يشعر أحد الطرفين بعدم الرغبة في ممارسة علاقة حميمية وذلك له مسببات عديدة، منها التغيرات الهرمونية  على فترات مختلفة مثل الفترة ما قبل الدورة الشهرية أو أثناء الحمل، كما أن الرجل قد يصاب بعدم الرغبة أيضا إذا كان ذهنه مشغولا بأمر ما أو يعاني من إجهاد بدني أو عصبي وعلى الزوجة أن تساعده في تخطي تلك المشكلات التي تسبب انخفاض الرغبة الجنسية .

انتظام ممارسة العلاقة الحميمية يؤدي إلى صحة جيدة

عند ممارسة الجنس، تعمل العديد من أجهزة الجسم مثل القلب والعضلات والأوعية الدموية والأجهزة التناسلية والمفاصل،
وبالتالي فإن نجاح الممارسة الجنسية يعتبر مؤشر للتمتع بصحة جيدة وأيضا وسيلة لتنشيط الأجهزة الحيوية وتقليل فرص الإصابة بالعديد من الأمراض.

أشياء تفضلها المرأة في العلاقة الحميمية

بالطبع أن لكل امرأة أشياء تفضلها، و تختلف عن الأخريات حسب ميولها ولكن هناك أمور تفضلها المرأة بشكل عام ويجب على الزوج أن يعرفها، تحب المرأة التواصل اللفظي والبصري أثناء العلاقة مثل الهمسات والنظرات التي تثير رغبتها فعليك أن تعرف الكلمات التي تفضلها زوجتك تحب أن تسمعها منك اثناء الجماع والمداعبات أيضا تفضلها المرأة، فهي تحتاج إلى المداعبة والاستمتاع حتى تصل إلى النشوة مثل شريكها تماما، وإلا ستشعر بأنها مجرد أداة للاستمتاع فقط وهذا شيء سلبي جدا، وقد يفسد عليها الاستمتاع بالعلاقة.

  • تكرار الجماع أكثر من مرة في اللقاء الواحد

تفضل الكثير من النساء أن تتكرر العلاقة في المرة الواحدة وتجربة أوضاع جنسية مختلفة، ويفضل لو كانت غير تقليدية فاحرص دائما على تكرار عملية الجماع مرتين على الأقل في اللقاء الواحد، والتجديد في اختيار الأوضاع الجنسية وأخذ قسط كافي من الراحة بين المرة والأخرى للوصول إلى انتصاب كامل والقذف في كل مرة .

أشياء يفضلها الرجل في العلاقة الحميمية

كما أن للمرأة ميول تجعلها مستمتعة بالعلاقة مع الشريك فكذلك الرجال ويجب على الزوجة أن تعرف تلك الأمور جيدا،
اجعلي المكان نظيفا فالرجل يحب أن يرى غرفته وفراشه مريحا أيضا وكذلك أن تهتم المرأة بنفسها على أكمل صورة
التواصل اللفظي والبصري مهم أيضا لإثارة الرجل كما هو عند المرأة، اجعليه يراك ويسمع صوتك أثناء العلاقة فلا ضرر لو كانت إضاءة الغرفة مشتعلة وإذا كانت تزعجك فحاول أن يكون هناك مصدر ضوء ولو خفيف، واجعليه يستمتع بالنظر إليك والاستمتاع بجسدك ونظراتك.

الحديث أثناء العلاقة الحميمية وبعدها

لا تعتمد على حركة جسدك ولغته فقط، تحدث أثناء اللقاء أخبريه أنك تريديه، اسأليه عن شعوره واجعلي صوتك مسموعاً ولا تخجلي أن تخبريه بجرأة عندما يفعل شيء يعجبك، لا تكوني صامته واستخدمي كلمات جريئة تترجم له لغة جسدك وتعابير وجهك واحذري من التصنع لأنه قد يكتشف هذا التصنع مما سيؤثر سلبيا عليه، من المهم أيضا أن تخبريه بعد انتهاء العلاقة كم استمتعت وأن أداءه  كان رائعا حتى لو لم تكن هذه المرة هي الأفضل، لأن كلماتك ستعطيه دافعاً ليكون أفضل في المرات القادمة .

فنون المداعبة الجنسية

اهتمي بالمداعبة واستخدمي كل أجزاء جسدك لإمتاعه، إلمسي بيدك كل جزء فيه بلمسات حب لتحصلي على متعة أكثر،
وتثير شهوته أكثر لتنالي قدر أكبر من المتعة، اهتمي كثيرا بمداعبته حتى يزيد هو فترة مداعبتك مما يعود عليكما بعلاقة أكثر حرارة،
لو تم إهمال جزئية المداعبة قد يجعل الشريك يهملها وهذا بالطبع سيؤثر سلبا على جودة العلاقة بينكما ،
وبعد انتهاء العلاقة تحدثي معه دون خجل واسأليه عن مدى رضاه وما أعجبه .

نصائح زوجية

إليكما، العلاقة الحميمية هي غريزة ومتعة مجانية منحها الله لجميع خلقه فلا تستهينوا بها، ولا تعطوا الفرصة لضغوط الحياة  أن تحرمك من لذتها، استمتعوا بها و تحاوروا بشأنها وتخلوا عن الخجل فالأمر لا يحتاج إلى ذلك، تحدثوا و تناقشوا واسألوا بعضكما عن كل ما يحبه الآخر وليجعل كل منكما هدفه من العلاقة أن يمتع الآخر ويسعده، فإذا نجحتم في العلاقة الحميمة وممارسة الحب ستكونان زوجين ناجحين ومتفاهمين دائما في جميع مناحي الحياة وسيؤثر في سعادة الزوجين والأسرة.

هل كان المقال مفيداً؟

نعم لا

نأسف لذلك!

*


×

رائع!

×

تم الإرسال بنجاح، شكراً لك!

× اغلاق